Emirati Arabi Uniti

خليفة يعزي البشير في ضحايا تحطم الطائرة

Al khaleej - 1 ora 42 min fa
بعث صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برقية تعزية إلى الرئيس المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس جمهورية السودان الشقيقة، في ضحايا تحطم طائرة بولاية القضارف، والذي أسفر عن وفاة م. ميرغني صالح والي ولاية القضارف، وعدد من مرافقيه، وإصابة آخرين. (وام)
Categorie: Emirati Arabi Uniti

محمد بن زايد والسيسي يبحثان العلاقات بين البلدين والقضايا الإقليمية

Al khaleej - 1 ora 42 min fa
بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة - خلال اتصال هاتفي - العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وسبل تعزيزها، إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
واستعرض سموه والرئيس المصري، خلال الاتصال، التعاون الثنائي المشترك بين دولة الإمارات ومصر في مختلف المجالات ترسيخاً للعلاقات التاريخية المتميزة، التي تجمع البلدين وشعبيهما الشقيقين.
كما تناولا تطورات القضايا والموضوعات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، وتبادلا وجهات النظر بشأنها.
Categorie: Emirati Arabi Uniti

الإمارات تجدد التزامها بالعملية السياسية وإعمار اليمن

Al khaleej - 1 ora 42 min fa
جدد الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، أمس الجمعة، تأكيد التزام الإمارات بتقديم الدعم للعملية السياسية والإنسانية وخطط إعادة الإعمار في اليمن. وقال في تغريدة على حسابه في «تويتر»، إن الطريق لايزال وعراً أمام تحقيق السلام في اليمن، مؤكداً أهمية قيادة الأمم المتحدة للعملية السياسية، فيما أكد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أن تطبيق اتفاق استوكهولم يمثل خطوة مهمة في الوصول إلى حل سياسي في اليمن، يضمن استعادة الدولة وأمن واستقرار وسلامة ووحدة الأراضي اليمنية. ومن جانبه، أكد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث أن الأطراف اليمنية ستعود لجولة أخرى من المشاورات نهاية يناير المقبل،
وأضاف في إحاطة لمجلس الأمن، أمس، أن هناك توافقاً دولياً كبيراً لما وصلت اليه الأطراف اليمنية في السويد، مشيراً إلى أن الأيام القادمة ستكون حاسمة حول تطبيق الاتفاقات، منوهاً بأن اتفاق الحديدة دخل حيز التنفيذ، ولفت إلى أن الأمم المتحدة ستراقب تنفيذ اتفاق الحديدة بحسب ما تم الاتفاق عليه، مضيفاً أن الأمم المتحدة ستقدم الدعم للمؤسسة اليمنية للرقابة على الموانئ الثلاثة وستشرف على عمليات التفتيش في الحديدة وستقوم بدور ريادي في الميناء. وقال إن الأمم المتحدة توصلت لاتفاقات تقضي بفتح ممرات إنسانية في محافظة تعز، كما رحب الدكتور عبداللطيف الزياني الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي بنتائج مشاورات السلام بين الأطراف اليمنية واعتبرها خطوة بناءة لتجديد الثقة.
وقالت مندوبة واشنطن بمجلس الأمن نيكي هيلي إن السلام ممكن، وشددت على أنه من الضروري مواجهة التدخلات الإيرانية في اليمن؛ لأنها سبب رئيسي في الأزمة. ورحبت مصر والكويت والبحرين والأردن والصين، بنتائج مشاورات السويد، وشكر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، حكومات الإمارات والسعودية، والكويت، وسلطنة عُمان، التي ساعدت على تنظيم هذه المشاورات ودعمها.
Categorie: Emirati Arabi Uniti

مئات الجرحى بالضفة وغزة في جمعة «المقاومة»

Al khaleej - 1 ora 42 min fa
رام الله: «الخليج»، وكالات

استشهد فلسطيني في مخيم الجلزون شمال مدينة البيرة بالضفة الغربية، في حين شدد الاحتلال «الإسرائيلي» حصاره على مدينة رام الله، حيث داهم عشرات المنازل في أحيائها، واعتدى على سكانها، وأصاب عشرات الفلسطينيين في محافظات الضفة، واعتقل أكثر من 100 فلسطيني خلال يومين، منهم 46 اعتقلوا يوم أمس بينهم سيدة ونائبان في المجلس التشريعي الفلسطيني وصحفي، في وقت أصيب جندي «إسرائيلي» بجروح خطيرة بعد ضربه بحجر وبالطعن قرب البيرة. وأصيب 60 فلسطينياً على السياج الأمني الفاصل مع قطاع غزة، فيما خرجت مظاهرة للمستوطنين في ««تل أبيب»» تطالب بقتل الفلسطينيين.
وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الطفل محمود يوسف محمود نخلة (16عاما) إثر إصابته برصاص الاحتلال خلال مواجهات عند مدخل مخيم الجلزون. وأفادت وزارة الصحة أن الطفل وصل بحالة حرجة للغاية برصاصٍ حي في البطن، إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله قبل أن يعلن عن استشهاده. وأطلق جنود الاحتلال النار عليه خلال المواجهات من مسافة قريبة جداً، حيث لاحقه الجنود، وأطلق أحدهم النار عليه من مسافة لا تزيد عن 10 أمتار فقط. وحاولوا اعتقاله على الرغم من إصابته، لكن الإسعاف الفلسطيني تمكن من سحبه، ونقلوه بعد أكثر من نصف ساعة من المناوشات مع الجنود، إلى المجمع الطبي، حيث أعلن عن استشهاده هناك.
وواصلت قوات الاحتلال، حصارها المشدد على رام الله والبيرة، لليوم الثاني على التوالي. وقال مصدر أمني فلسطيني: إن الاحتلال أغلق طريق الجلزون-رام الله بالمكعبات الإسمنتية، وواصل إغلاق حاجز المحكمة بالقرب من مستوطنة «بيت إيل» المقامة على أراضي المواطنين شمال مدينة البيرة، كما أغلق حاجز عطارة، ومفترق عين سينيا، وعيون الحرامية، وجسر سلواد شمال شرق رام الله، ونصب حاجزًا على مدخل قرية رأس كركر غرب رام الله ومنع المواطنين من الدخول أو الخروج من القرية. وأفاد المصدر بأن قوات الاحتلال اقتحمت ضاحيتي البريد والمعلمين في مدينة البيرة، وشنت حملة مداهمات لمنازل المواطنين، وانتقلت من بيت لآخر.
وكان الاحتلال ادعى صباح أمس، أن أحد جنوده أصيب بجروح صعبة بعد تعرضه للضرب بحجر والطعن أثناء تواجده في برج عسكري بالقرب من مستوطنة بيت إيل، ولاذ المنفذ بالفرار.
وفي قرية سردا شمال رام الله، نصبت قوات الاحتلال حاجزا أمام المسجد الكبير في القرية، ودققت في هويات المواطنين. ويضطر المواطنون المتوجهون إلى المحافظات الشمالية، لسلوك طرق صعبة وطويلة، عبر قرى غرب رام الله.
وأمضى العشرات من الفلسطينيين الليلة قبل الماضية بعيدا عن بيوتهم وعائلاتهم، بعد إغلاق الطرق المؤدية للمحافظات الشمالية وللقرى المحيطة بمحافظة رام الله والبيرة، والانتشار المكثف للمستوطنين الذين اعتدوا على مركبات المواطنين بحماية من جيش الاحتلال.
وأصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، في المواجهات التي اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، عند المدخل الشمالي للبيرة. وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه الشبان، الذين خرجوا تعبيرا عن غضبهم من الجرائم التي يرتكبها الاحتلال. وأطلقت طائرة تابعة لجيش الاحتلال، وابلاً من قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه الشبان، فيما شهد حاجز بيت إيل ومحيط منطقة المواجهات، والتلال القريبة انتشارا مكثفا لجنود الاحتلال وآلياته العسكرية.
أطلقت قوات الاحتلال النار صوب سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني شمال البيرة. وأكدت جمعية الهلال، أن سيارة الإسعاف كانت في طريقها إلى بلدة دير دبوان لتُقل مريضة إلى المستشفى، فأطلق جنود الاحتلال من على حاجز "بيت إيل" الرصاص صوب سيارة الإسعاف دون وقوع إصابات أو أضرار.
وأصيب مواطن بالرصاص الحي في قدمه أطلقه المستوطنون خلال مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان ومجموعة من المستوطنين، الذين تحرسهم قوات الاحتلال على طريق نابلس- رام الله، المحاذية لمخيم الجلزون شمال مدينة رام الله. وقالت مصادر طبية إن شاباً أصيب برصاصة في قدمه أطلقها أحد المستوطنين خلال المواجهات التي أعقبت مهاجمة المستوطنين ضاحية التربية والتعليم القريبة من المخيم، ومركبات المواطنين ومنازلهم.
وأصيب 20 مواطناً بجروح مختلفة خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في عدة مواقع بمحافظة نابلس. وقال أحمد جبريل الناطق الرسمي باسم الهلال الأحمر بنابلس: إن مواجهات اندلعت في عدد من نقاط التماس بين مئات المواطنين وقوات الاحتلال بنابلس منها حاجز حوارة وقرية اللبن الشرقية وبلده عوريف.
وجرح مواطنان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق الشديد، خلال مواجهات اندلعت في قرية المغير شرق رام الله. واعتدى جنود الاحتلال على عشرات المواطنين الذين أدوا صلاة الجمعة على أراضي القرية المهددة بالمصادرة لصالح الاستيطان. وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط نحو المصلين ما أدى إلى إصابة شابين بجروح. وأمطر جنود الاحتلال المصلين بقنابل الغاز السام، ما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات بالاختناق من بينهم مسنون.
وقمع الاحتلال مسيرة بلعين الأسبوعية التي انطلقت عقب صلاة الجمعة من وسط القرية باتجاه جدار الضم والتوسع الجديد في منطقة أبوليمون. وأطلق جنود الاحتلال القنابل الصوتية تجاه المشاركين في المسيرة.
وأصيب 60 فلسطينياً بالرصاص بينهم 7 مسعفين وصحفي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة. وتوافد المتظاهرون نحو مخيمات العودة شرق قطاع غزة لإحياء جمعة «المقاومة حق مشروع» حيث أطلقت قوات الاحتلال النار وقنابل الغاز بشكل مباشر صوب مخيمات العودة الخمسة.
ونفت عائلة فلسطيني قتله الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة ما ذكره متحدث باسم هذا الجيش أنه قتل بعدما حاول دهس جنود «إسرائيليين». وكان الجيش «الإسرائيلي» أطلق الرصاص باتجاه سيارة كان يقودها الفلسطيني حمدان العارضة (60عاما) ما أدى إلى استشهاده على الفور، وذلك في البيرة. 


Categorie: Emirati Arabi Uniti

الآلاف يتظاهرون في بغداد ضد التدخل الإيراني في العراق

Al khaleej - 1 ora 42 min fa
بغداد:«الخليج»، وكالات

تظاهر الآلاف من العراقيين في العاصمة بغداد، أمس، تنديداً بالتدخل الإيراني في تشكيل الحكومة العراقية الحالية، مطالبين القيادات السياسية بجعل اختيار الوزراء قراراً عراقياً خالصاً، في وقت كشف مصدر سياسي في تحالف «الإصلاح والإعمار»، الذي يضم تحالف «سائرون»، المدعوم من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، وتيار الحكمة، بقيادة عمار الحكيم، وائتلاف النصر، بزعامة رئيس الوزراء السابق، حيدر العبادي، وجزءاً من المحور الوطني، أن رسالته بشأن الاعتراض على ترشيح رئيس جهاز الأمن الوطني المقال، فالح الفياض، لوزارة الداخلية قد وصلت إلى تحالف «البناء»، مشيراً إلى وجود مشاورات للبحث عن المرشح البديل لهذه الحقيبة، خلال جسلة البرلمان الثلاثاء المقبل، وفق موقع «العربية نت».
وردد المتظاهرون في ساحة التحرير وسط بغداد، شعارات ترفض التدخل الخارجي، ومن ضمنه الإيراني، في تشكيل الحكومة واختيار الوزراء. وقال ستار شهيد، الناشط في التظاهرات التي تضم عدداً من عناصر التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر والتيارات المدنية، ل«الخليج»، إن «تشكيل الحكومة العراقية يجب أن يكون قراراً عراقياً خالصاً من دون أي تدخل خارجي»، مشيراً إلى أن «التدخل الإيراني أصبح واضحاً في عملية اختيار وزير الداخلية التي تفرض على القوى الوطنية مرشحها فالح الفياض». وأوضح أن «الشعب العراقي أصبح يدرك المخاطر التي تمارسها اليوم إيران في اختيار الشخصيات القريبة منها وهدفها ممارسة نهب ثروة العراق مثلما حدث في السنوات الماضية»، مؤكدا أنه «لا يعقل ان يدخل للعراق تريليون دولار خلال ال 15 عاماً الماضية وبنيته التحتية مازالت خربة».
من جهة اخرى، قال مصدر سياسي، طلب عدم الكشف عن اسمه، إن تحالف «البناء»، الذي يضم ائتلاف الفتح، بزعامة هادي العامري، وائتلاف دولة القانون، بزعامة رئيس الوزراء الأسبق، نوري المالكي، وجزءاً من المحور الوطني، أيقن أن اعتراض تحالف الإصلاح على ترشيح الفياض لا رجعة فيه، معتبراً أن استمرار التمسك بالفياض سيشكل إحراجاً لتحالف البناء أمام العراقيين، الذين يترقبون استكمال التشكيلة الوزارية.
ومع ذلك، لم ينتهِ الجدل بشأن الجهة التي رشحت الفياض، إذ إن تحالف البناء تبرأ من ترشيح الفياض، مبيناً أنه مرشح رئيس الوزراء، عادل عبدالمهدي، الذي شدد على أن أسماء المرشحين لحقيبتي الداخلية والدفاع تأتي عن طريق الكتل السياسية وليس من خلاله. وبذلك يمكن القول إن استبدال فالح الفياض، هو السيناريو الثالث، الذي قد تشهده جلسة الثلاثاء القادم، المحددة للتصويت على مرشحي الوزارات الشاغرة لحكومة عبدالمهدي. أما السيناريو الثاني، بحسب مراقبين، فهو استمرار تمسك تحالف البناء بترشيح الفياض للداخلية، ما يلزم عادل عبدالمهدي بعرضه على التصويت وانتظار النتيجة. كذلك قد يعيد السيناريو الأول نفسه من خلال تكرار ما حدث في جلسات البرلمان الأخيرة، بعدم تحقيق النصاب لعقد الجلسة، بسبب غياب التوافق حول مرشحي الحقائب المتبقية.
من جهة أخرى، هناك مساعٍ تبذل من قبل رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، من أجل تقريب وجهات النظر بين مقتدى الصدر وهادي العامري وعادل عبدالمهدي للخروج من أزمة الوزارات الشاغرة.
إلى ذلك، تظاهر العشرات من أهالي محافظة البصرة للمطالبة باختيار محافظ جديد بدلا من المحافظ الحالي اسعد العيداني. وأخفق مجلس محافظة البصرة في اختيار محافظ جديد بسبب عدم اكتمال النصاب بعد مقاطعة كتلتي بدر والدعوة.


Categorie: Emirati Arabi Uniti

البرلمان التونسي يرفض مشروع قانون لرفع سن التقاعد

Al khaleej - 1 ora 42 min fa
تونس:«الخليج»، وكالات
رفض البرلمان التونسي مشروع قانون تقدمت به الحكومة لرفع سن التقاعد عامين إضافيين، ليضعها أمام عقبة الحصول على الأقساط المتبقية من القرض الممنوح لتونس من طرف صندوق النقد الدولي، الذي يعد الترفيع في سن التقاعد أحد أهم شروطه لمواصلة إقراض تونس، في حين قالت حركة احتجاج تونسية تطلق على نفسها اسم «السترات الحمراء» أمس الجمعة، إنها استلهمت تحركها من حملة «السترات الصفراء» الفرنسية؛ للإعلان عن مطالب شعبية، اجتماعية واقتصادية.
وكان مشروع قانون اقترح رفع سن التقاعد بالقطاع العمومي عامين من 60 إلى 62 سنة، وإحداث مساهمة اجتماعية بنسبة 1 في المئة تقتطع من أجور الموظفين، و2 في المئة من أصحاب العمل، وهي من بين
الإصلاحات التي اقترحتها الحكومة؛ لإنقاذ الصناديق الاجتماعية التي تعاني عجزاً بلغ حوالي مليار دولار، وطالب بها صندوق النقد الدولي؛ لمواجهة الاختلالات المالية للدولة التونسية.
لم يكن رفض البرلمان لقانون تنقيح سنّ التقاعد متوقعاً للحكومة التي يقودها يوسف الشاهد المدعومة من الأغلبية البرلمانية؛ إذ صوّت 71 نائباً ضد هذا القانون مقابل موافقة 16 نائباً فقط، في حين احتفظ 8 آخرون بأصواتهم.
وبإسقاط البرلمان لقانون رفع سنّ التقاعد، تبعث الحكومة التونسية إشارة سلبية إلى المقرضين الدوليين، تؤكد عدم التزامها بالإصلاحات التي تعهدت بها، خاصة إلى صندوق النقد الدولي الذي يربط سداد القرض الممنوح لتونس وقيمته 2.8 مليار دولار، بتنفيذ إصلاحات توصف في تونس بأنها «موجعة».
على صعيد آخر، ضبطت الشرطة في تونس الآلاف من السترات الحمراء والصفراء، في مخزن بجهة صفاقس وسط البلاد، في وقت أعلنت فيه حركة «السترات الحمراء» عن نفسها بشكل رسمي كحركة احتجاجية ذات مطالب اجتماعية واقتصادية بالأساس.
وقال الناشط رياض جراد: «استلهمنا تحركنا من السترات الصفراء الفرنسية، وحاولنا أن نجعلها تونسية وفق مطالب واستحقاقات تونسية»، وأضاف جراد: «الحركة ستكون أفقية ومفتوحة لعموم التونسيين. لها مطالب ترتبط بالتنمية وتحسين ظروف العيش ومحاربة الغلاء وارتفاع الأسعار».
وتتهم الحركة الحكومة والطبقة السياسية بالفشل في إدارة البلاد وتحقيق مطالب التونسيين، منذ الثورة التي أطاحت بنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي عام 2011، في احتجاجات كان شعارها الرئيسي العدالة الاجتماعية والحرية والعيش الكريم.ف
وقال جراد: «الشعب التونسي لم يجد إلا الفساد وسوء الإدارة والفشل والتنمية غير العادلة وارتفاع نسب الفقر»، وقال الناشط في الحركة نجيب الدزيري: «نريد أن نحملهم المسؤولية (الطبقة السياسية). الشعب التونسي يصرخ نحن نريد أن نحلم من أجل أطفالنا، لن نبقى مكتوفي الأيدي».
وأوضح الدزيري: «حددنا 22 مطلباً اجتماعياً واقتصادياً. نحن ندعو إلى الاحتجاجات السلمية وضد الفوضى والتخريب».
Categorie: Emirati Arabi Uniti

«السترات الصفراء» تتحدى حكومة ماكرون وتتظاهر اليوم

Al khaleej - 1 ora 42 min fa

تنتظر السلطات الفرنسية اليوم، السبت الخامس من احتجاجات حركة «السترات الصفراء»، بعد أن رفض عدد من قادة الحركة المناشدات الحكومية، بتعليق التحركات، ووقف التظاهرات بعد الحادث الإرهابي في ستراسبورغ، الذي تبناه تنظيم «داعش»، على الرغم من القرارات الحكومية الأخيرة الهادفة لامتصاص الغضب الشعبي، لكن الدعوات مازالت متواصلة للحشد في باريس وغيرها من المدن الأخرى في تحد صريح لإدارة إيمانويل ماكرون، ودعت حركة السترات الصفراء، إلى التجمع مجدداً اليوم في باريس وفي المدن الأخرى، وذلك بعد مقتل منفذ هجوم ستراسبورج الذي تذرعت به الحكومة، لتطلب وقف التظاهرات للتفرغ لمتابعة الحدث الإرهابي الذي أوقع أربعة قتلى حتى الآن.
وقال إريك دروويه أبرز قادة «السترات الصفراء» في فيديو على صفحته على «فيسبوك» أمس الأول: «إن الوقت غير مناسب أبدا للتوقف لا بد من أن نكمل»، مضيفاً: «ما قام به ماكرون الاثنين ليس سوى دعوة لكي نمضي قدماً، لأنه بدأ بالتراجع، والأمر بالنسبة إليه غير معهود».
ولقيت الدعوات إلى التظاهر تجاوباً، وأكد الآلاف عزمهم على المشاركة في تجمعات السبت.
وذكرت صفحة إحدى مجموعات السترات الصفراء على فيسبوك «لقد قتل الإرهابي، ولم يعد هناك من عائق للتظاهر مجدداً. ليتوحد كل أصحاب السترات الصفراء السبت مجدداً».
وأعلنت السلطات عن إجراءات أمنية مشددة في باريس، حشدت لها 8000 عنصر من قوى الأمن، و14 آلية مدرعة. وقال وزير الداخلية كريستوف كاستانر أمس في حديث إذاعي: «من الأفضل لقوات الأمن أن تقوم بعملها الحقيقي، أي ملاحقة المجرمين والعمل على الحد من الخطر الإرهابي، بدلاً من العمل على ضمان السلامة على مستديرات الطرق».وارتفع عدد قتلى التظاهرات حتى الآن إلى ستة أشخاص، وشهد السبت الماضي تظاهر 136 ألف شخص في أنحاء فرنسا، وانتهى باعتقال نحو ألفين، وسقوط أكثر من 320 جريحاً.
من ناحية أخرى، تواصل السلطات الأمنية البحث عن متورطين آخرين محتملين في هجوم ستراسبورج الذي تبناه تنظيم «داعش» المتطرف، عقب مقتل منفذ الهجوم المشتبه فيه شريف شيكات، في عملية أمنية أمس، بعد مطاردة استمرت يومين.
وقال المدعي العام الفرنسي المختص بقضايا الإرهاب، ريمي ريتز، إن المحققين يريدون معرفة ما إذا كان منفذ الهجوم تلقى دعماً خلال فراره، موضحاً، أن السلطات ألقت القبض حتى الآن على سبعة مشتبه فيهم، بينهم والدا القتيل وشقيقاه.
وتبنى تنظيم «داعش» الهجوم الذي نفذه الفرنسي شريف شيكات. وقالت وكالة «أعماق» بحسب ما نقل عنها مركز «سايت» الأمريكي لرصد المواقع الجهادية إن «منفّذ هجوم مدينة ستراسبورج شرقي فرنسا مساء الثلاثاء هو من جنود داعش ونفّذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف».
ووصف وزير الداخلية الفرنسي، أمس تبني تنظيم «داعش» لاعتداء ستراسبورغ بأنه «انتهازي تماماً»، مشيراً إلى أن الأمر لم يفاجئه. وقال كاستانير: «لن يغير تبني داعش الانتهازي للاعتداء أي شيء. كان هناك رجل هنا غذّى الشرّ داخله». (وكالات)
Categorie: Emirati Arabi Uniti

قطر تنشر أيديولوجيا متطرفة تهدد المجتمع الغربي

Al khaleej - 1 ora 42 min fa
القاهرة: «الخليج»، وكالات

قال خبير إسبانى فى مكافحة الارهاب، حول انتشار التطرف فى أوروبا، إن «هناك دولاً مثل قطر لها يد فى نشر أيديولوجيات متطرفة تشكل تهديداً للمجتمع الغربى،فيما توقع برلمانيون مصريون، أمس الجمعة، أن تقوم العديد من البلدان الأوروبية بمراجعة علاقاتها مع جماعة الإخوان، على خلفية العديد من التقارير الاستخباراتية التي حذرت من تغلغل الجماعة الإرهابية في الأوساط والدوائر السياسية في تلك البلدان.
وأكد «لورينزو فيدينو» مدير قسم التطرف بجامعة جورج واشنطن، أن قطر تتبع أيديولوجية تزيد من الاستقطاب الاجتماعى فى أوروبا بسبب نشر الكراهية والتطرف.
ونشرت وكالة «أوروبا بريس» في نسختها الإسبانية تقريرا حول رأى الخبراء المشاركين فى المؤتمر الثانى للأمن فى قرطبة، الذى تم تنظيمه بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة فى مدريد والمعهد الإسبانى للدراسات الاستراتيجية، التابع لوزارة الدفاع الإسبانى، والذى شارك فيه لورينزو فيدينو، والعقيد خوسيه باردو ، والعقيد إيميليو سانشيز وعضو فى منظمة تغير المناخ، وعضو فى فريق خبراء تغير المناخ والأمن «برنامج الأمم المتحدة للبيئة».
وقال باردو: «الراديكالية والتطرف هى تهديد للأمن، حيث تترجم إلى أعمال عنف ملموسة، كما أنها تشكل تهديدا لبذر بذور الفتنة وتشجيع التفسيرات فى المجتمعات التى تدفع الناس إلى الكراهية والمواقف المدمرة».
وأضاف،«يجب أن نكافح بفعالية أى نشاط يشجع على تفسير الواقع الحالى والماضى الذى يعمل على تعزيز الأسس الإيديولوجية للجهادية».
وشدد العقيد إميليو سانشيز على أنه «ليس من الحكمة عدم مراقبة أعضاء التيار الإسلامى الراديكالى عن كثب لأن القفزة إلى العنف والانتقال إلى الإرهاب يمكن أن تحدث فى أى وقت».
وأكد أن «إسبانيا هى الهدف الأساسى لجميع الجماعات الارهابية لكن الأندلس على وجه الخصوص تعد أكبر رموز الدعاية للتطرف بدعاوى حول إعادة المجد القديم، الذى يحتل مكانة بارزة ودائمة». من جهة أخرى، توقع برلمانيون مصريون، أمس، أن تقوم العديد من البلدان الأوروبية بمراجعة علاقاتها مع جماعة الإخوان، على خلفية العديد من التقارير الاستخباراتية التي حذرت من تغلغل الجماعة الإرهابية في العديد من الأوساط والدوائر السياسية في تلك البلدان، الأمر الذي ستكون له تداعيات خطيرة خلال الفترة المقبلة. وأشار الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إلى تقرير حديث لجهاز الاستخبارات الألماني، اعتبر جماعة الإخوان، تمثل خطراً على أمن ألمانيا، وقال إن مثل هذا التقرير، ستكون له تبعات كبيرة على الجماعة في برلين، وفي أوروبا بشكل عام خلال الفترة المقبلة.
ووصف فهمي،التقرير بأنه «تحذيري»، سوف يحدد بشكل كبير عملية دخول وخروج الأموال إلى التنظيم وقياداته في ألمانيا، مشيراً إلى أن التقرير سوف يدفع البرلمان الألماني إلى مراجعة موقف البلاد تجاه الجماعة خلال الفترة الحالية، وقد يدفعهم نحو اتخاذ إجراءات ضده ، ولفت إلى تقرير آخر كان قد نشره موقع «فوكوس أونلاين» الألماني، قبل أيام، اعتبر أن الجماعة تمثل خطراً على الجالية الإسلامية في ألمانيا.
واعتبر النائب صبحي الدالي، الجماعة هي من تقود قطار الإرهاب والتطرف في العالم، مشيراً إلى أن أوروبا تعاني الآن ويلات دعمها لهذا التنظيم المتطرف الذي يسعى لهدم الإنسانية وضرب السلم الاجتماعي الدولي، وقال الدالي إن التقارير الإعلامية التي تناقلتها بعض الصحف والمواقع الإخبارية في أوروبا، عن مسؤولين بالأجهزة الألمانية، كشفت بوضوح أن الجماعة باتت أخطر على الشعب الألماني من تنظيمي «داعش» و«القاعدة»، نظراً لما تقوم به من أنشطة إرهابية، فيما قال النائب علي بدر، إن التقارير الأخيرة التي تحدثت عن خطر الإخوان تقول بوضوح إن أوروبا وألمانيا على وجه الخصوص، بدأت تستيقظ لحقيقة ما تمثله هذه الجماعة من خطر على الإنسانية كلها.


Categorie: Emirati Arabi Uniti

يد الإمارات الإنسانية تمتد لتنقذ الغارمات المعسرات في الأردن

Al khaleej - 1 ora 42 min fa
عمّان:«الخليج»

ثمّنت شخصيات سياسية واقتصادية واجتماعية، تسديد هيئة الهلال الأحمر بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ديون أكثر من 1700 سيدة، وأكدت أن يد الإمارات تمتد لإنقاذ الغارمات نتيجة ظروفهن الصعبة، وتم بموجب هذه المبادرة الإفراج الفوري عن جميع السجينات، وإنهاء طلبات التنفيذ القضائي بحق من ترتب عليهن طلبات قضائية، إثر عجزهن عن سداد ديون ترتبت عليهن بسبب ظروفهن الاقتصادية والأسرية وبتن مهددات بالسجن إثر ذلك.
تأتي توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، في إطار تعزيز مبادرات الهلال الأحمر النوعية في عام زايد الخير ومدّ يد العون والمساعدة لنسوة تجمعنا بهنّ صلات العروبة والإسلام والدم وفك كربهنّ ومنحهنّ الفرصة من جديد لممارسة حياتهن الطبيعية دون خوف أو جزع.
وأجمع متحدثون بأن هذه المبادرة تصب في مساعي الدولة الإنسانية للوقوف مع فئات المجتمع المختلفة وتقديم المساعدات للمحتاجين في الدول العربية.
وأكد أشرف خريس الناطق الرسمي باسم وزارة التنمية الاجتماعية ل«الخليج»، قيمة هذه المبادرة مبيناً أنها تنسجم مع الدور الإماراتي في عام «زايد الخير» ودور الدولة الحيوي في وحدة الهمّ الإنساني العربي وخطواتها السبّاقة على الدوام في جميع المحافل الاجتماعية.
وقال: استقبلنا هذه المبادرة اللافتة، بتقدير كبير وهي تصب بشكل بارز في مساعي التعامل مع موضوع الغارمات الذي تتعامل معه الوزارة وتهتم به ضمن مسارات عدة، تتعلق بتوفير متطلبات الأُسر الفقيرة والمحتاجة ولا شك أن هذا الدور الإماراتي يتناغم مع أيادي الخير الممتدة في كل مكان.
وأضاف: إن الشعب الإماراتي والأردني على قلب واحد، ونحن نشعر دائماً بدور ومبادرات الأشقاء الإماراتيين وتفاعلهم الإنساني مع مختلف القضايا، وهذه المبادرة السامية والمحترمة لا تنفصل عن مبادرات عدّة تسهم في مجالات اجتماعية وتنموية تدعم الأُسر وتحفظ للأمهات والزوجات والأرامل وجميع الغارمات قدرهن.
مبادرة ثمينة
وقال سمير عبد الهادي رئيس لجنة الأخوة الإماراتية - الأردنية في مجلس الأعيان، إن هذه المبادرة الثمينة من شأنها إعادة الاطمئنان لمئات الأُسر التي اضطرت نتيجة ظروفها المالية المتعثرة، للاستدانة عن طريق الأمهات والزوجات وربات البيوت والعاملات وكل فرد في هذه الأُسر لن ينسى تخليصه من مواجهة الملاحقات القضائية.
وأضاف: هذا الملف كان مؤرقاً ومحل بحث في مجلس الأمة؛ فالسيدات في النهاية متعفّفات ولم يكن متاحاً سوى مواجهتهن مصيراً مخيفاً بعد اللجوء للقروض لتوفير لقمة العيش الكريمة لأُسرهن أو شراء احتياجات ضرورية وتكالبت عليهن الظروف؛ فجاءت المبادرة الإماراتية كطوق نجاة وهذا عهدنا مع أشقائنا الإماراتيين وهم على الدوام يبادرون إلى الخير على امتداد الوطن العربي وخارجه إنصافاً للإنسانية.
سداد الديون
وأكد خير أبو صعيليك رئيس لجنة الاقتصاد في مجلس النوّاب، أن هذه المبادرة الإنسانية والاجتماعية أنقذت مئات الأُسر وفتحت صفحة جديدة لها ابتداء من سداد الديون.
وقال: يتلقى النوّاب يومياً، عشرات الاتصالات بشأن مثل هذه الحالات ونحاول قدر المستطاع الإسهام في تخليص ما أمكن، لكن المبادرة الإماراتية سجّلت نقلة شاملة ووافية بأعداد كبيرة خصوصاً للسيدات اللاتي يقمن بإعالة أُسرهن نتيجة مرض أو وفاة الزوج وهنّ عديدات وعليهنّ تراكمات مالية.
وأكد أن الإمارات تُثبت كل مرة رجاحة بوصلتها العروبية والإنسانية وهي قيادة وحكومة وشعباً أصبحت «الرقم واحد» عربياً على مستوى إغاثة ومساعدة المحتاجين دون تمييز.
لامست القلوب
ووصفت البرلمانية والكاتبة خلود الخطاطبة، المبادرة، بأنها لامست قلوب ووجدان الأردنيين، وأكدت دورها الإنساني في تحويل مخاوف وأحزان السيدات وأُسرهن إلى فرح وسكينة.
وقالت: من واقع عملي في البرلمان وانخراطي في أعمال اجتماعية تطوعية وحقوقية مرتبطة بالنساء، لمست عن قرب حجم المعاناة التي تعيشها السيدات خصوصاً أن نحو 90% منهن على الأقل، اضطرتهن ظروف قاهرة تتعلق بتواضع الحالة الاقتصادية وافتقاد أو مرض أو موت المعيل للجوء إلى القروض من أجل توفير متطلبات يومية، وهذا الملف كان محل قلق كبير لدى العديد من الجهات المعنية في ظل مواجهة الأردن عموماً وضعاً اقتصادياً خانقاً.
وأكدت أن ما تفعله دولة الإمارات من أدوار مهمة ومؤثرة إنسانياً يجعلها مصدر فخر واعتزاز كل عربي.
خطوة إنسانية
وقالت الحقوقية جمانة نبيل: إن هذه المبادرة تواجه ملف الغارمات الذي يعد الأكثر تداولاً بالنسبة للقضايا الجزائية النسائية، وهن ضحايا في الأساس تحوّلن إلى متهمات نتيجة قروض وعدم القدرة على تسديد الديون، وبهذه الخطوة الإنسانية تخلصنّ من أكثر مخاوف حياتهن ونحن نرصد حالات عدّة لا تعرف الاستقرار النفسي والاجتماعي، بين محاولة توفير متطلبات العيش من جهة، والخوف الدائم من طرق الأبواب للمطالبة بالمستحقات المالية من جهة.
وأضافت: هذه مبادرة تبقى نتائجها الإنسانية على مدار أجيال؛ فأطفال السيدات يعودون للحياة مجدداً ولا يخشون افتقاد الأم ومكوثها خلف القضبان، والغارمات يعدن إلى أُسرهنّ، وهذا الدور الإماراتي الحكيم ينسجم مع الأبعاد الدينية والتربوية.

وزيرة التنمية الأردنية تُثمّن تسديد الديون
ثمّنت بسمة أسحاقات وزيرة التنمية الاجتماعية الأردنية تسديد هيئة الهلال الهلال الأحمر الإماراتي ديون 1700 سيدة من الغارمات السجينات أو المطلوبات قضائياً بقيمة تصل إلى مليوني درهم.
وقالت خلال مؤتمر صحفي: «هذه الخطوة تسهم في تقديم العون والمساعدة للأفراد في المجتمع خصوصاً النساء المستضعفات بعدما أجبرتهن ظروفهن المعيشية على مواجهة قبضة الديون».
وأكدت بث هذه المبادرة الأمل في نفوس السيدات وأُسرهن وأشارت إلى العمل حالياً على تسريع وتيرة الإجراءات وفقاً للقانون لتنفيذ ذلك والتركيز على ألا تكون الحالات مكررة.
وذكر فهد عبد الرحمن بن سلطان نائب الأمين العام لتنمية الموارد في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن هذه المبادرة تأتي ضمن التعاون المشترك مع الحكومة الأردنية في العديد من جوانب عمل الخير وفقاً لمساعي الدولة الإنسانية.
وأكد فيصل آل مالك مستشار سفارة الدولة في عمّان قيمة ودور المبادرة على المجتمع الأردني وإعطاء الأمل للمستفيدات نحو الإقبال على الحياة.


Categorie: Emirati Arabi Uniti

الحافلات المدرسية والمركبات الخاصة.. من المتهم؟

Al khaleej - 1 ora 42 min fa
الشارقة: جيهان شعيب
بين الشكوى من تسبب بعض الحافلات المدرسية في عرقلة حركة المرور، وعدم الالتزام بخط السير المحدد، وارتكاب الكثير من المخالفات، والحوادث، جراء التوقف المفاجئ أحياناً، لإنزال هذا الطالب أو ذاك، وبين اتهام المركبات الخاصة بالانحراف، والتجاوز، والالتفاف حول الحافلة عن تلك، لمتابعة السير بسرعة، دونما اهتمام بخطورة ذلك، وما يترتب عليه من نتائج، ومخاطر مميتة بشكل عام، تختلف وجهات نظر أفراد الجمهور، وأولياء الأمور، بين إلصاق المسؤولية للفئة الأولى، مقابل اتهامات أخرى للثانية، وبين هؤلاء وأولئك، نستعرض جوانب هذه المشكلة التي قد تتسبب في ضياع الأرواح، أو في الحد الأدنى، بإصابات بليغة، وأضرار جسيمة في الممتلكات العامة والخاصة.
لامبالاة وعدم التزام
أحمد محمود، ولي أمر، يعبر عن خوفه اليومي على أطفاله أثناء استقلالهم الحافلة المدرسية، ذهاباً وإياباً؛ حيث لا يلتزم عدد من سائقي الحافلات بأنظمة السير والمرور، ولا يهتمون باتباع اشتراطات ومعايير السلامة المفروضة، والواجبة على الطرقات، سواء في نقلهم الطلبة، أو إنزالهم من الحافلة، أو سيرهم بشكل عام على الشوارع؛ حيث توافقه الرأي- هالة مصطفى، بأن همهم يتركز في اختصار الوقت المحدد لتوصيل الطلبة إلى بيوتهم، بما يدفعهم إلى القيادة بسرعة، إلى جانب عدم الاهتمام بفتح إشارة «قف» عند التوقف، ما يتسبب في وقوع كثير من الحوادث، نظراً لاحتمالية الاصطدام بهم من الخلف.
ورغم، أن هناك ضوابط موضوعة لسائقي الحافلات المدرسية عليهم الالتزام بها، كما يقول عارف عبده ولي أمر، فهناك لامبالاة من البعض، تؤدي إلى وقوع حوادث، وعرقلة حركة السير؛ إذ إن من السائقين من لا يتقيد بخطوط السير، ومنهم من لا يراعون سلامة الطلاب بعدم التوقف الكامل حين صعودهم أو هبوطهم من الحافلة، ومنهم من ينزل الطلاب في أماكن وشوارع عامة، تبعد كثيراً عن محال سكنهم، رغم كونهم ملزمين بذلك، تاركين لهم عبور الشارع إما بصحبة أولياء الأمور، أو بمفردهم، وهنا خطورة كبيرة على أفلاذ الأكباد، ما يجبرنا على انتظار طفلتي لأخذها، على حساب انشغالي بأمور أخرى، بما يستلزم تشديد الرقابة على سائقي ومشرفي الحافلات المدرسية، ومعاقبة كل من يخالف القوانين ولا يبالي بالأنظمة المرورية والمدرسية.
إخلال بالمرور
نأتي للجهة المقابلة في الحديث، فنجد البعض يوجه الاتهامات لبعض قائدي المركبات الخاصة؛ إذ كما يقولون رغم أن مخالفة تجاوز وتجاهل الوقوف الإلزامي عند مشاهدة علامة «قف»، التي تحددت غرامتها ب 1000 درهم، فإن السبب الرئيسي لدى بعضهم، في ما تشهده الطرق من عرقلة، وتداخل مع الحافلات حين سيرها وتوقفها؛ حيث يلجأون إلى الالتفاف حولها من جانبها الأيمن أو الأيسر، حين توقفها، لتخطيها، والإسراع بالانطلاق بالسيارة، ما يخل بحركة المرور، ويحدث تداخلاً، وإرباكاً للمركبات كافة على الطرق.
مضاعفة الغرامات
قال خالد الغيلي، عضو لجنة الأسرة في المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة: مؤسسة الإمارات للمواصلات أهّلت السائقين بشكل أفضل، لتحميل الطلبة بشكل آمن، والتوقف في الأماكن المخصصة لها، وفتح إشارة «قف»، كما وضعت المؤسسة كاميرات مراقبة ومتابعة للسائقين في الوقت ذاته، مع إجراء تقييم مستمر لهم، بما جعلهم أكثر حرصاً والتزاماً عن سائقي المركبات الخاصة، التي تقودها فئات مختلفة الأعمار، والأجناس، الذين منهم من يستخدم الهواتف المتحركة أثناء القيادة والتوقف، ما يعرضه مع الآخرين للخطر.
والحل يكمن في مضاعفة قيمة الغرامات على المخالفات المرورية، للمتجاوزين على الطرق، وغير الملتزمين بقواعد وأنظمة السير والمرور، وعلى كل سائق حافلة إبلاغ المؤسسة - فضلاً عن الشرطة - بالمخالفة التي تعرض لها، لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق من ارتكبها ضده.
التفتيش الدوري
وتؤكد نعيمة الزعابي، نائبة رئيس أولياء الأمور في كلباء، إن المخالفات على الطرق يعود السبب فيها إلى بعض سائقي الحافلات لعدم الانضباط، وإهمال الالتزام بالضوابط والقواعد المرورية، مع ضعف المتابعة نسبياً عليهم من مؤسسة الإمارات للمواصلات، قائلة: لا بدّ من مراعاة التفتيش الدوري على سائقي الحافلات، الذين يضطلعون بعمل لا بدّ أن يؤدوه بكفاءة كبيرة؛ حيث ينقلون أرواحاً بريئة تجب حمايتها، والحفاظ عليها، وتجنيبها أية مخاطر، وعليهم عدم تعريض المركبات الأخرى للخطر، لذا على الإدارات المرورية تشديد عقوبة كل من يستهتر بأرواح الآخرين على الطرق، ومن لا يحترم النظم والقوانين بشكل عام، لاسيما هؤلاء السائقين.
«المواصلات»: أجهزتنا تراقب الحافلات
أكد مصدر مسؤول في مؤسسة مواصلات الإمارات - في تصريحات سابقة- إخضاع سائقي الحافلات لدورات توعية دورية عن اشتراطات السلامة خلال عملية النقل المدرسي، والمهام والواجبات المطلوبة من مشرفي النقل المدرسي، ومحاضرات عن قوانين المرور والنصائح والإرشادات التي يجب أن يلتزم بها السائق والمشرفة، خلال الرحلة المدرسية، فضلاً عن دورات عن كيفية التعامل خلال الحالات الطارئة في الحافلات المدرسية.
وكشف عن أنه لدى المؤسسة أجهزة إلكترونية لمراقبة الحافلات، منها جهاز تتبع الحافلة مربوط بغرفة العمليات في وزارة التربية والتعليم، فضلاً عن غرفة عمليات المؤسسة، والكاميرات الموجودة في الحافلات لمراقبة ما يحصل داخلها، ومنسقي الحركة لتتبع السائقين منذ الصباح الباكر حتى انتهاء الدوام؛ حيث لكل سائق خريطة طريق يلتزم بها طوال الفصل الدراسي، وهو ملزم بعدم تغيير طريقه، وإنزال الطلبة في الأماكن المخصصة لنزولهم.
وبيّن أن الحافلات التي تعمل تحت مظلة المؤسسة تتبع سياسة تسلّم وتسليم؛ حيث تكون المشرفة ملزمة بتسليم تلميذ الحلقة الأولى ورياض الأطفال، لولي الأمر، فيما السائق ملزم بإنزال طلبة الإعدادية والثانوية على بعد 200 متر من مكان سكنهم حداً أقصى.
اقتراح باستحداث فارق زمني
في اقتراح للواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشؤون العمليات في شرطة دبي، رئيس مجلس المرور الاتحادي، ارتأى بدء عمل الموظفين في الدوائر الحكومية بفارق زمني مدته 30 دقيقة، خلال ساعات محددة من الصباح، لتحقيق مستوى أفضل من الانسيابية المرورية، وتخفيف حدة الازدحام وقت الذروة، المتقاطع، مع توجه الطلبة إلى مدارسهم، وعودتهم منها.
وكان اللواء الزفين، دعا سائقي المركبات والحافلات وأولياء الأمور، إلى ضرورة التقيد بالسرعات المحددة، والالتزام بقواعد السير والمرور عند المدارس، وفي حال عدم التوقف أثناء مشاهدة قائد المركبة إشارة «قف» الخاصة بمركبات نقل طلبة المدارس، تُفرض غرامة مالية قدرها (1000) درهم و10 نقاط مرورية تضاف إلى الملف المروري.
وكانت شرطة دبي، طرحت جهاز الرادار «الخفاش»، الذي يعد من أصغر أجهزة الضبط في العالم، الذي سيثبت بداية في إشارات «قف» في الحافلات المدرسية، لرصد المتجاوزين لهذه الإشارات، فضلاً عن ضبط تجاوزات السرعة، وغيرها.
Categorie: Emirati Arabi Uniti

زايد رسّخ ثقافة السلم الاجتماعي وربط الأمن بالتنمية

Al khaleej - 1 ora 42 min fa
أدار الندوة: د. خليفة الشعالي أعدها للنشر: هاني عوكل
تصوير: يوسف الأمير أجمع المشاركون في ندوة «الأمن في فكر زايد»، التي عقدها مركز الخليج للدراسات، بالتعاون مع مركز بحوث شرطة الشارقة، على استثنائية دور القائد المؤسس المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في ترسيخ الأمن بمفهومه الشامل، وربط نجاحه وتطوره بتحقيق التنمية المنشودة، فضلاً عن استثماره، رحمه الله، في رأس المال البشري، والسعي إلى تأهيله وتطوير قدراته وتعزيز ثقافة السلم المجتمعي.
ويُشهد للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أنه صاحب الفضل في تأسيس وبناء اتحاد الإمارات وتمكين الدولة إلى ما وصلت إليه اليوم، بفضل سياساته الحكيمة ودبلوماسيته المتوازنة، حيث امتلك الشيخ زايد، رحمه الله، مشروعاً نهضوياً تنموياً وطنياً وضع في سلّم أولوياته، الاستثمار في رأس المال البشري وتحقيق الرفاهية والسعادة في مجتمع الإمارات، وحرص على توفير التعليم ودعمه في كل أرجاء الدولة، وعمل جاهداً على تحقيق الحصانة العلمية والثقافية لأنها الأساس في الريادة والإدارة السليمة وبناء الأوطان ونمائها.
وأحدث الشيخ زايد، رحمه الله، توازناً في القطاعات الحيوية بالدولة، ففي حين أكّد على أهمية التعليم والصحة وبناء اقتصاد وطني تنموي متين وقوي، كان حريصاً في الوقت نفسه على تأسيس قوة أمنية وشرطية تترجم رؤيته في ترسيخ الاتحاد، وتعزيز قيم العدالة والمساواة.
وشكّلت أهداف الاستقرار الأسري والترابط الاجتماعي، وتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة والمواظبة على فعل الخير، وترسيخ ثقافـــة التسامح وتوسيعها بين أفراد المجتمع، جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية الشيخ زايد للمضي بدولة الإمارات إلى مصافّ الدول المستقرة والآمنة، التي تنظر إلى مجتمعها على أنه عنوان تقدّمهــــا ومُحرّكها الأساسي في النهضة والتنمية.
ومفهوم الأمن عند الشيخ زايد، طيب الله ثراه، كان واسعاً ويتصل بكل مفاصل الدولة، ذلك أنه ربط تحقيق الأمن والنهوض به على المستويات كافة، بنجاح الأبعاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بمعنى أنه آمن بأن إيجاد سياسة أمنية تقوم على العدل والمساواة، وتأسيس قوة شرطية تحفظ الأمن للبلاد وتضمن استقرارها وأمانها، يؤدي إلى تحقيق الاستقرار في مختلف القطاعات الحيوية في البلاد، ويجعلها قادرة على التطور والنمو ومواكبة مختلف المستجدات ومواجهة التحديات.
اليوم تعتبر المؤسسة الأمنية - وفي القلب منها وزارة الداخلية - من أهم المؤسسات التي تحظى باحترام وتقدير كبيرين من قبل الأوساط المحلية والإقليمية والدولية، وهذا يأتي بفضل الشيخ زايد «طيب الله ثراه» ورؤيته المستنيرة في أولوية التركيز على العنصر الأمني باعتباره القاعدة الأساسية للنهوض بالمجتمع وتحصينه بكافة الأشكال.
ونجد اليوم في ربوع الوطن، منظومة أمنية كاملة متكاملة ومتطورة تسير على خطى الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، وبتوجيه ورعاية من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو حكام الإمارات، وهذه المنظومة التي ابتكرها الشيخ زايد وتطورت مع الزمن، تعكس التطور الذي وصلت إليه دولة الإمارات على الصعد كافة.
ولم يقتصر البعد الأمني على حماية الدولة وتحقيق الأمن الداخلي فحسب، بل تجاوز هذا المفهوم إلى مفهومٍ آخرَ أوسعَ قائمٍ على مبادرات داخلية وخارجية تستهدف نصرة المظلومين والمستضعفين، وتقديم يد العون للمعوزين والتركيز على التلاحم الأسري، وترجمة نهج زايد في مسألة دعم الأمن الإنساني والدولي وإغاثة الدول المنكوبة والفقيرة القريبة والبعيدة، فضلاً عن تعاون الأجهزة الأمنية الإماراتية مع نظيراتها في الكثير من الدول من أجل التصدي للجرائم العابرة للحدود.
مفهوم الهوية الوطنية كان حاضراً في رؤية وأجندة الشيخ زايد الذي لم تغب عنه أبداً مسألة بناء الأمن الاجتماعي لتعزيز قيم الولاء الوطني، وقد قامت المؤسسات الأمنية بكل أجهزتها وفروعها بدور مسؤولٍ وبنّاءٍ من أجل الارتقاء بالوطن والمواطن.
تتناول هذه الورقة الاسترشادية التي تُركّز على «الأمن في فكر زايد» في عام زايد 2018، بتوجيهات من صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، مفهوم الأمن في فكر المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وأثره في الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، فضلاً عن تجربته في تأسيس قوى أمنية تتصدى لأي تحديات وتراكم في منجزها، استناداً إلى الأبعاد الوظيفية والمهنية والإنسانية. ويأتي ذلك عبر مناقشة المحاور الآتية:
المحور الأول:
مفهوم الأمن واستراتيجية زايد في ترسيخ الأمن والأمان بدولة الإمارات العربية المتحدة.
المحور الثاني:
أبعاد مفهوم الأمن عند الشيخ زايد (الاقتصادي- الاجتماعي- الثقافي).
المحور الثالث:
زايد وبناء المؤسسات الأمنية الإماراتية، ودعمه للأمن الإنساني الدولي.
الأب والقائد
قال د. خليفة راشد الشعالي: مدير الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية: نتحدث عن المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد الاستثنائي والأب والقائد الاستراتيجي والمخطط والمنفذ وزايد التشريع والقضاء، وتكمن أهمية هذه الندوة في كونها تنقل للأجيال المقبلة تلك المآثر التي جعلت من دولة الإمارات ما هي عليه الآن على كافة المستويات وفي القلب منها الأمني، وفضل زايد وفضل القيادة يحتاج إلى الدراسة والبحث، وقد لا تكون هذه الندوة كافية لإبراز مميزات شخصية زايد التي ألهمت الجميع. الشيخ زايد استفاد من الخبرات في المؤسسات الأمنية ببعض الدول العربية مثل مصر والأردن، وطبّق وصفة خاصة بالإمارات، بمعنى أنه كان حريصاً وكذلك الحال القيادات في الدولة على أن تكون لدينا وصفة خاصة بالموضوع الأمني.
وأضاف الشعالي: يعلم الجميع أن المجتمعات تقوم على السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، لكن القيادات الكبيرة في العالم وتاريخياً مارست هذه السلطات في مراحل مختلفة، والشيخ زايد كان على رأس التشريع وكثير من القرارات والتشريعات والتوجيهات أصدرها الشيخ زايد شخصياً، وفي التنفيذ كان منفذاً ولم يجاريه أحد، وعلى سبيل المثال منع تصوير «الرادار» من الأمام، وبالتالي بحكمته وسعة آفاقه كان مُشرّعاً ومنفذاً وقاضياً. والحمد لله نحن في الإمارات نسبق الكثير من الدول في مسألة الوقاية من الجريمة، والإحصائية العالمية تقول إن ما تضبطه الشرطة من جريمة 3%، بينما تعاون أفراد المجتمع مع الشرطة والمؤسسات في الإمارات، كذلك دور الوقاية من الجريمة، هو الذي يجعل من الشرطة مؤسسة مدنية فاعلة قادرة على الوقاية من الجريمة وضبطها.
شعور بطمأنينة
أكد العميد د. خالد حمد الحمادي: مدير مركز البحوث في القيادة العامة لشرطة الشارقة أن الأمن هو شعور معنوي مزدوج يتكون من شقين، الأول الشعور بالطمأنينة والاستقرار وعدم الخوف من الجريمة، والشق الثاني الثقة بالأجهزة القائمة على تحقيق الأمن، وإذا توفر هذان الشقان فحينها نقول إن المجتمع آمن، والحمد لله بفضل الشيخ زايد طيّب الله ثراه، مجتمع دولة الإمارات من أكثر المجتمعات أمناً. أما فيما يتعلق بالشخصية الإنسانية فهي ببساطة مجموعة من الصفات والسمات التي تميّز الفرد عن الآخر. ويستند هذا المفهوم إلى ثلاثة افتراضات رئيسية، الأول أن الميزة للفرد لها خاصية الاستمرارية فترة طويلة من الزمن، والافتراض الثاني أن الخصائص المميزة للفرد هي المحدد الرئيسي، والافتراض الثالث أن الخصائص المميزة للفرد تؤثر في سلوكه عندما يتعامل مع المواقف المختلفة، كما أن هناك ثلاثة قوى تؤثر في الشخصية الإنسانية، الهو والأنا والأنا الأعلى، والهو يرمز إليها إلى قوى الشر، والأنا قوى الخير والأنا الأعلى تمثل ضميرا يعمل في التوازن ما بين القوتين، وكل إنسان لديه هذه القوى الثلاثة، والحمد لله 86 عاماً من حياة الشيخ زايد كانت السمة الغالبة على شخصيته هي القوة في فعل الخير، وهذا ما أوصل الإمارات إلى المستوى الذي وصلت إليه الآن.
توثيق الأفكار
قال اللواء د.عبدالقدوس العبيدلي: مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة في شرطة دبي: حينما شاركت في هذه الندوة، عدت إلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، فهو الأقرب إلى الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، فيما يتعلق بالموضوع الأمني، لأن هناك شخصين كان يمكن العودة إليهما في هذا الموضوع لكنهما رحلا عنا منذ فترة، رحمة الله عليهما الشيخ مبارك بن محمد آل نهيان وحمودة بن علي، وهذه الندوة تقودنا إلى التأكيد على أهمية توثيق أفكار الناس التي ما زالت موجودة على قيد الحياة، وبالتالي مسألة التوثيق مهمة في موضوعات كثيرة.
أضاف العبيدلي: في صحيفة الاتحاد، وجدتُ في العدد الأول، الذي صدر في العشرين من شهر أكتوبر 1966، حديثاً للشيخ زايد، رحمه الله، بصفته آنذاك حاكم أبوظبي، حيث قال إن قيام الاتحاد بين الإمارات هو توفير للأمن والاطمئنان في الخليج، ومن هذه العبارة يستشف المرء أن الشيخ زايد كان له نهج داخلي وخارجي كبير، حيث ركّز على توفير الحماية بمفهومها الشامل وليس المفهوم الأمني البحت، وكذلك كان هدفه الأمان الذي ينبع من دولة الإمارات ويغطي الخليج والمنطقة العربية، والشيخ زايد كان داعماً بقوة لعملية الأمن في حيثياتها اللوجستية، حيث أول ما أنشئت المؤسسات الأمنية وبالذات وزارة الداخلية عام 1971، كان هدف الشيخ زايد استقاء المعرفة من أفضل الخبرات في العالم، حيث تبنى المقارنات المرجعية وأفضل الخبرات منذ عام 1971، وفي ذلك الوقت ابتعث مجموعة من الضباط إلى الأردن والسودان، وجلب أصحاب الخبرات إلى الإمارات، وحرص على متابعة تخريج معظم الدفعات من مستجدين وضباط صف وأفراد، وبالتالي كان داعماً قوياً للمؤسسة الأمنية، ولم يتوان عن دعم الإمارات الأخرى.
اهتمام بالأمن
أكد فريق م. حميد الهديدي القائد العام السابق لشرطة الشارقة أن الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، كان يُولي اهتماماً كبيراً للأمن، ويشرف على تخريج الدورات أو تكليف المسؤولين بإنشاء وتصميم برامج وبناء مؤسسات، وحين كنا نعجز عن تنفيذ مهام معينة كان يتدخل الشيخ زايد، ويدعم وزارة الداخلية وأجهزة الأمن بتنفيذ الواجبات المطلوبة منها، وأيضاً كان الشيخ زايد ينسق أمنياً مع الشيخ راشد، طيب الله ثراهما، فيما يخص اتحاد الإمارات عام 1966، وشكّل هذا اللقاء نواة الاتحاد.
وقال الهديدي: ولد الشيخ زايد، رحمه الله، في مرحلة تأثر بها العالم بما نتج عن الحربين العالمية الأولى والثانية، وهذه الفترة شهدت نزاعات في مناطق كثيرة وهجرات ونزوحاً وخللاً أمنياً في كثير من بقاع العالم، وفي ذلك الوقت تولى الشيخ زايد مسؤولية إمارة العين، وكان الراعي الأول لها بما في ذلك الأمن، ثم ساعد الحاكم آنذاك في بعض أمور الحكم بإمارة أبوظبي، وصقلت مهاراته وتوسعت رؤيته، وسافر وتلقى الكثير من الخبرات، وحين تولى مهام إمارة أبوظبي عام 1966، أولى اهتماماً لإنشاء مؤسسات تعنى بالإنسان والأمن ثم تولى رئاسة الدولة، وفي تلك الفترة ركّز على أربع قضايا مهمة، الأولى الاهتمام بالإنسان والتنمية البشرية عبر إنشاء مؤسسات راقية تُوفّر الاحتياجات الأساسية له، وهي مؤسسات متنوعة «اقتصادية، اجتماعية، ثقافية، أمنية»، وثانياً بنى أجهزة أمنية يتمحور دورها في عاملين، الإقرار الأمني كواجبات تقوم بها، ودعم ومساعدة وضمان أن تقوم مؤسسات التنمية البشرية للقيام بواجباتها، وثالثاً إنشاء درع واقية تتمثل في القوات المسلحة، ورابعاً بناء علاقات دولية متوازنة وقائمة على العدل والمساواة تنعكس على الأمن في الإمارات بشكل إيجابي، حيث تعتبر الدولة من أفضل الدول من حيث الأمن والأمان والاستقرار على مستوى العالم.
تحد داخلي وخارجي
قالت د. مريم لوتاه: أستاذ مشارك في قسم العلوم السياسية بجامعة الإمارات: الأمن بمفهومه التقليدي أو العسكري هو قدرة الدولة على صد أي هجوم أو تحد داخلي أو خارجي، والخروج منتصرة أو على الأقل دون إراقة ماء الوجه، والشيخ زايد، طيّب الله ثراه، لم يكتف بهذا المفهوم العسكري أو الكلاسيكي للأمن، وإنما انتقل منه لمفاهيم أكثر تطوراً، إذ بالمفهوم العسكري عندما أسس الشيخ زايد دولة الإمارات، حرص على أن تكون هذه الدولة آمنة عبر إدارته لخلافات الحدود مع دول الجوار، وحوّل هذه الخلافات معها إلى عمق استراتيجي وأمني وعلاقات وطيدة تعاونية، وأدار الخلافات الحدودية آنذاك بطريقة حكيمة.
أضافت: الشيخ زايد أدار الخلاف مع إيران، رغم احتلالها للجزر الإماراتية، بطريقة حكيمة وعقلانية، جنبت المنطقة الدخول في صراع جديد، وفي كل قضايا تتعلق بخلافات الحدود أو أي خلافات سياسية كان يديرها بحكمة من أجل تعزيز الأمن والاستقرار بمفهومه التقليدي.
وقالت إن الكثير من الكُتاب ركزوا على المفهوم الكلاسيكي، لكن روبرت ماكنمارا أشار في كتابه «جوهر الأمن» إلى أن الأمن في مفهومه الكلاسيكي لا يكفي لحماية الدول والمجتمعات وإنما تكون هذه الأخيرة آمنة عندما يتحرر الإنسان من كل أشكال الخوف والقلق، وهذا المفهوم تبناه الشيخ زايد كما لم يتبناه أي شخص أو مسؤول آخر، والشيخ زايد كان بمثابة الأب المسؤول ومطبقاً لمقولة «كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته»، فكان يتلمس احتياجات الإنسان ويطلب من المسؤولين أن يتلمسوا هذه الاحتياجات قبل أن تكون مطلباً، ولذلك بادر بتحقيق الكثير من الإنجازات التنموية التي هي شرط أساسي من شروط تحقيق الأمن، فالإنسان إذا أمن اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً فإن المنظومة الأمنية المتكاملة الأبعاد تتحقق، ثم تأتي المؤسسة العسكرية سواء الجيش أو الأمن الداخلي لتحمي ذلك كله، لكن لا يمكن للمؤسسة العسكرية مهما بلغت من تطوير أن تحل محل الأمن بمفهومه المجتمعي.
رؤاه حكيمة
وقال العقيد م. جمعة بن رحمة الدرمكي إن الشرطة في أبوظبي تأسست بأمر من الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، عام 1957، وأسندها إلى سلطان بن شخبوط وسالمين النعيمي اللذين شاركا في تأسيسها، حيث طلب الشيخ زايد من النعيمي استدعاء ضباط في الجيش لتدريب الشرطة التي كان عدد العاملين فيها قليلاً آنذاك، والشيخ زايد أمر بتأسيس مركز المقطع وأمر بتأسيس مركز في مربعة زايد بالعين، ومركز الطريف، وفي عام 1958 أمر بإرسال المندوبين إلى الكويت للمشاركة في دورة ضباط، وكان من بينهم المرحوم وزير الداخلية السابق حمودة بن علي والمرحوم سهيل بن محمد المهيري وأنا، وتخرجنا في هذه الدورة عام 1960. وفي عام 1961 أوعز الشيخ زايد للشيخ مبارك بتأسيس الجيش، والبعثة الأردنية التي جاءت إلى الإمارات أسهمت في تأسيس الشرطة والمرور.
وأضاف: لذلك أقول إن الشيخ زايد أسّس الشرطة وطورها إلى ما وصلت اليه الآن. الشيخ زايد قبل توليه مقاليد الحكم في الإمارات، جلس في يوم من الأيام يخطط وكان حينها المرحوم غانم بن حمدان الفلاحي حاضراً، فسأل الشيخ زايد حول ماذا يفكر، فرد عليه بأنه يخطط للمستقبل، وبالتالي كانت رؤاه حكيمة وواسعة قائمة على حب المجتمع والوطن ومن الصعب حصر مناقبه في هذه الندوة، لأننا لن نوفيه حقه.
منظومة أمن
قالت ناعمة عبدالله الشرهان: عضو المجلس الوطني الاتحادي إن منظومة الأمن في فكر زايد استثنائية ومازلنا نترجمها حتى الآن، وتدرجت من مجموعة إلى قبيلة ثم إلى إمارة فدولة، والشيخ زايد كان يمارس دوره كقاض وإنسان أمني وحاكم، وهذه الأبعاد استثنائية، ونتحدث اليوم عن السعادة في الإمارات، لكن الذي وضع بذرة السعادة هو الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، والشيخ زايد أسس نموذجاً يعتبر الأمثل في الاتحاد القائم إلى الآن، وإذا تحدثنا عن بناء الدولة الحديثة، فيمكن القول إنه لا يمكن لأي قائد أن يبني دولة حديثة وألا تكون أولوياته الأمن، والشيخ زايد كان من أهم أولوياته أمن الإمارات، فهذه الشخصية استطاعت أن تُوحّد القبائل والدولة، ولذلك هو أسطورة زمانه ومكانه وهو الغائب الحاضر في قلوب الجميع. حين نتحدث عن المنظومة الأمنية المتكاملة، فقد وضع الشيخ زايد رؤية واضحة تستهدف أمن المواطنين والمقيمين، حيث إنه رسّخ قيم التسامح عند مختلف أفراد المجتمع والأمن المجتمعي كان من أهم أولوياته، والجميع يتساءلون كيف أن الإمارات دولة حلم ودولة أمن، وهذا يعود إلى الشيخ زايد الذي بنى الإنسان والدولة ووفر كل الإمكانيات للمؤسسات الأمنية، وما وصلت إليه الإمارات هو ترجمة لما بدأه الوالد المؤسس الشيخ زايد الذي نصر إخوانه العرب ومكّن المرأة وحفظ لها كرامتها، يشمل ذلك اهتمامه بالمرأة المُطلّقة والأرملة.. إلخ. التركيز على الثروة البشرية

قال ملازم. سعود جاسم بوصيم: ضابط في إدارة الإعلام والعلاقات العامة بشرطة الشارقة: كشباب نتلمس الفكر الذي رسمه الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، لتأسيس هذه الدولة، عبر التركيز على الثروة البشرية الوطنية وتعليمها وصولاً لأفضل المستويات من أجل خدمة الوطن، ونلاحظ اليوم أن الإمارات تركّز على الشباب بشكل كبير عبر إنشاء مراكز ومجالس تعنى بهم، وتطّلع على أفكارهم وتجاربهم، وفي ذات الوقت تحفيزهم على إبراز طاقاتهم، والحمد لله أن يكون لدينا دولة تُمكّن الشباب فهذا يعتبر فكر الشيخ زايد طيّب الله ثراه الذي اهتم بالكبير والصغير واستثمر في تطوير العنصر البشري ودعم أفراد المجتمع بتمكينه وشغل الوظائف لتحقيق التنمية المستدامة.
العدل كان شغله الشاغل
قال المستشار حميد الدرمكــــي: الشيخ زايـــد، طيّب الله ثراه، ركّز على السلطــــــة القضائيـــة ومفهــــوم العدل، الذي شــــــــغل حيزاً كبيراً فـــي أولوياتـــه، حيث كــــــان للقائد المؤســـــس الفضل في تمكين السلطة القضائية، وأوعز للمجـــــلس الأعـــلى للاتحاد والمجلس الوطــــني الاتحادي، بتعديل الدســـــتور المؤقت للإمارات عام 1996 إلى دستور دائم، وهنا نلحظ أن الشيخ زايد ركّز على مسألة الفصل بين السلطات.
ونتيجةً للفكر المستنير للشيخ زايد، رحمه الله، نجح القضاء في الإمارات، بتشكيلاته المختلفة، في تعزيز أمن المجتمع واستقراره الاقتصادي والاجتماعي.

أمن المساكن والمؤسسات

قال المقدم عبدالله المليح: رئيس قسم البحث العلمي في مركز بحوث شرطة الشارقة: الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، اهتم أولاً بالإنسان، حيث ابتكر موضوعاً رائداً على مستوى العالم هو صندوق الزواج، وأسّس أسرة إماراتية ومنها انطلق إلى موضوعات أخرى، وأمّن المسكن وتعهد بحماية المجتمع وركّز على الجانب الاقتصادي وبنى المؤسسات الاقتصادية ودعم التجار لتحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي، كما أنه طوّر المنظومة التعليمية وهناك اليوم ثلاث كليات للشرطة وهي متخصصة بجوانب معينة من القانون إلى العلوم الشرطية والاجتماعية. أختم حديثي بلقاء متلفز لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تحدث خلاله عن القائد الملهم في مسألة تعزيز أمن الإمارات، وفكر الشيخ زايد العروبي القومي في تأمين العرب. وحقيقةً كان للشيخ زايد حضور قوي سواء على مستوى دول مجلس التعاون وتشكيله، أو في دعمه للكويت لتحريرها ضد الغزو عام 1990، وهذا دليل على قوته في فكره الأمني، حتى إنه منع البترول في حرب أكتوبر عن الدول العظمى، وترجم وطنيته وعروبته في رأب الصدع بين الدول العربية ومصر عقب اتفاق كامب ديفيد، وفكره انتقل من المحلية إلى الدولية حيث دعم دولاً كثيرة. والمتتبع لحياة المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد يرى أن الشرطة كانت حاضرة في فكره، باعتبارها الركيزة الأساسية لاستقرار أمن البلاد وتعزيز مكانتها في مصاف الدول المتقدمة صاحبة الإنجازات اليوم تنبئنا بحكمة الشيخ زايد.
استقطب الخبرات وأسس الشرطة
قال د. محمد مراد عبدالله: مستشار نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي لاستشراف المستقبل إن الأمن العام هو وظيفة الحكومات التي تضمن من خلالها حماية المواطنين والمنظمات والمؤسسات ضد التهديدات، التي تواجه سلامتهم ورفاهية مجتمعاتهم.
أضاف: الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، عمل على وضع أسس العمل المؤسسي لمنظومة الأمن في أبوظبي ودولة الإمارات، حيث حرص على استقطاب أفضل الخبرات العربية لتأسيس شرطة عصرية، كما وضع اللبنات الأولى للشرطة في أبوظبي عام 1961، وفي عام 1968 تم تأسيس مراكز الشرطة، وحينها أسس وزارة الداخلية في أبوظبي وأسندها للمغفور له الشيخ مبارك بن محمد آل نهيان، وبعد تأسيس الاتحاد 1971، عملت وزارة الداخلية وأجهزة الشرطة المحلية في جميع الإمارات وفق منظومة أمنية متكاملة، وكان حريصاً على الاهتمام بالكوادر البشرية وتطويرها والعمل على دعمها وفق خطط وبرامج، واستمرت كليات شرطية تمنح الشهادات الجامعية والدراسات العليا في التخصصات الشرطية والقانونية، حيث تأسست كلية الشرطة في أبوظبي عام 1985، وفي عام 1987 تأسست كلية الشرطة بدبي. وأصبحت الشرطة اليوم في الإمارات تضاهي أفضل الأجهزة الأمنية في العالم، وحققت مراكز متقدمة في المؤشرات الدولية والمحلية، حيث إن معدلات الجريمة منخفضة ومعدلات الشعور بالأمن والأمان عالية وتصل إلى 97%.

علينا المحافظة على نهج زايد

أكد د. محمد محمود الكمالي: مدير عام معهد التدريب والدراسات القضائية أن فكر الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، انعكس على كافة المستويات بما فيها الأمن، وثمة مقولات له منذ بدايات الاتحاد تعكس موقفه من الأمن، حيث قال في إحدى المناسبات «هناك قناعة بأن الاتحاد هو الضمان الوحيد للاستقرار الأمني والرفاهية في هذا الجزء من الوطن العربي، وهذا يضع مصالح الاتحاد فوق جميع المصالح الأخرى». والشيخ زايد وضع قواعد لموضوع الخلوة على سبيل المثال، حيث اهتدت المحاكم بهذه القواعد. وفي موضوع الضمانات حدث أن كانت تمنح البنوك قروضاً بدون ضمانات، غير أن قراراً صدر من الشيخ زايد ألا يجوز قبول الدعوة والنظر فيها إلا إذا أُخذت الضمانات الكافية، وصدرت أحكام كثيرة من قبل المحكمة الاتحادية العليا برفض الدعوة في حالة عدم أخذ الضمانات الكافية للحصول على قروض.
وقال: هناك ضمان الاستقرار الاجتماعي، الذي جاء بعد أن حصلت مشكلات في أبوظبي حيث كان يمنح المواطنون منازل ويلجأ بعضهم إلى بيعها، وبالتالي تصبح الأسرة في الخارج، وفي أول تعميم صدر عن الشيخ زايد أن يسجل المنزل باسم الرجل وزوجته، ولا يجوز منح الأرض أو المنزل إلا بعد موافقة المجلس التنفيذي على أساس أنه ضمان للأسرة من حيث الاستقرار الاجتماعي.

بنى مشروعاً اتحادياً نهضوياً
قال العقيد د. ناصر محمد البكر: مدير معهد تدريب شرطة رأس الخيمة: لا شك أن مفهوم الأمن الشامل كان حاضراً لدى الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، حيث كان يهتم بالكثير من القضايا الاجتماعية والثقافية والاقتصادية التي تبني الدولة، وهو الذي أسس ووضع الحجر الأساس للكثير من الوزارات في الدولة، وأسس جامعة الإمارات عام 1977، والكثير من المدارس، واهتم بالتعليم. كذلك اهتم بالتاريخ واستقدم البعثات الأجنبية للتنقيب عن الآثار في الدولة، وأسس متحف العين. والشيخ زايد سبق مفهوم القوة الناعمة الذي صاغه جوزيف ناي من جامعة هارفرد عام 1990، حيث كان القدوة والحكيم وأياديه البيضاء وصلت إلى كل مكان، وبالتالي جعل الناس والمؤسسات والدول ينجذبون إليه بقوته الناعمة. والتاريخ يشهد لزايد بناء مشروع اتحادي ثقافي نهضوي مستمر، وهو الذي أسس الشرطة ودعم شرطة أبوظبي والاتحاد حتى أصبحت قويةً ومتينةً، كما أنه أسّس البنية التحتية وسعى إلى الجودة والاستدامة والثروة الاقتصادية، وقبل كل ذلك بنى الإنسان واعتبره الثروة الحقيقية للإمارات، وبنى المجتمع واهتم بالمرأة وأصحاب الهمم، والحقيقة أنه اهتم بالجميع.
أهل الأفراد قبل تأهيل البنيان
قال د. عارف الشيخ، كاتب وشاعر، إن الأمن في فكر زايد له علاقة بالجانب المعنوي غير المحسوس أكثر من الجانب المادي المحسوس، إذ إن الشيخ زايد «رحمه الله» فكر كما فكر الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز، عندما كتب إليه والي حمص يشكوه خراب مدينته ويسأله مالاً لترميمها، فكتب إليه عمر يقول: وصلني كتابك، فإذا وصلك كتابي، فحصّن مدينتك بالعدل، ونقّ طرقاتها من الظلم، فذلك ترميمها والسلام.
أضاف: لذلك فإنه باعتقادي الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، مر بثلاث مراحل: أولاً مرحلة التشخيص حيث إنه عاش 20 عاماً ممثلاً للحاكم في المنطقة الشرقية، وفي هذه الفترة عاش زايد بن سلطان في أجواء سادها الفقر والاستعمار والأمية وانعدام كينونة مستقلة، وعدم وجود أطباء وعدم وجود ماء صالح للشرب وإهمال المرأة، وعدم وجود دستور.
ثانياً: مرحلة العلاج ورسم الأمن الحقيقي، وفي هذه المرحلة وبعد أن تولى مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي، بدأت تظهر بوادر البترول، وبدأ في التخطيط والإعمار وعلى رأس أولوياته توحيد الإمارات المشتتة وإنشاء دولة ذات سيادة، والسعي إلى رسم هوية جغرافية ووطنية للدولة، وإثبات حضور في المنظومة الإقليمية والدولية، والعمل على حسن الجوار والتحرر من تبعية الآخرين، وإيجاد دستور ينظم العلاقات ومعالجة الفقر والبطالة، ونشر التعليم ودور العبادة وإنشاء المراكز الثقافية، وتأهيل المرأة وتمكينها في العمل وتوطين البادية واستثمار طاقة الشباب، وإيجاد فرص العمل واستغلال الثروات الطبيعية فيما يعود على المجتمع بالنفع وحماية التراث من الانقراض.
وثالثاً: مرحلة ترجمة الأمن إلى الأمن التقليدي، وتمثلت في تأسيس قوة شرطية منظمة لمراقبة الأمن في الداخل، وتأسيس القوات المسلحة المتطورة لحراسة الحدود وصد العدوان الخارجي، والمشاركة في المنظمات الأمنية والإنسانية المسؤولة عن الأمن الإقليمي والدولي.

المشاركون في الندوة * فريق م. حميد الهديدي القائد العام السابق لشرطة الشارقة
* لواء د. عبدالقدوس العبيدلي: مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة في شرطة دبي
* عميد د. خالد حمد الحمادي: مدير مركز البحوث في القيادة العامة لشرطة الشارقة
*عقيد م. جمعة بن رحمة الدرمكي
* عقيد د. ناصر محمد البكر: مدير معهد تدريب شرطة رأس الخيمة
* مستشار حميد جمعة الدرمكي: دائرة القضاء في أبوظبي
* د. خليفة راشد الشعالي: مدير الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية
* ملازم. سعود جاسم بوصيم: ضابط في إدارة الإعلام والعلاقات العامة بشرطة الشارقة
* د.عارف الشيخ: كاتب وشاعر
* مقدم عبدالله المليح: رئيس قسم البحث العلمي في مركز بحوث شرطة الشارقة
* د. محمد محمود الكمالي: مدير عام معهد التدريب والدراسات القضائية
* د. محمد مراد عبدالله: مستشار نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي لاستشراف المستقبل
* د. مريم لوتاه: أستاذ مشارك في قسم العلوم السياسية بجامعة الإمارات
* ناعمة عبدالله الشرهان: عضو المجلس الوطني الاتحادي
Categorie: Emirati Arabi Uniti

«عرس زايد العربي» يزف 500 شاب وفتاة اليوم

Al khaleej - 1 ora 42 min fa
الشارقة:جيهان شعيب

رفع جمال عبيد البح رئيس «منظمة الأسرة العربية»، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة؛ لمبادرة سموه عام 1990، بالتفكير والتوجيه؛ بتنظيم أعراس جماعية؛ حيث انطلق وقتذاك العرس الجماعي الأول، بمشاركة 20 شاباً مواطناً، ما دفع معظم الدول العربية والإسلامية، إلى الاهتداء والاقتداء بالفكرة السامية، التي طبقتها لاحقاً دول غير إسلامية أيضاً. وقال: «إن «عرس زايد العربي الأول»، والذي يقام اليوم في «مركز إكسبو الشارقة»، ستنقل أحداثه أكثر من 16 قناة فضائية على مستوى الوطن العربي، إضافة إلى نقله عبر قناة فضائية، دشنتها المنظمة على القمر الصناعي «العرب سات»، وسيكون نموذجاً للأعراس العربية؛ من حيث الإعداد والتنظيم، والمكرمة السخية من رجل الأعمال عبدالرحيم محمد بالغزوز الزرعوني، البالغة 11 مليون درهم، تتضمن تزويج 250 عريساً، ومنح كل عريس 30 ألف درهم، فضلاً عن انطلاق العرس في «عام زايد الخير»، مما يعكس رسالة عن الأب والقائد المؤسس المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كان يسعى ويقدم الخير لأبناء الدولة، والوطن العربي».
أوضح جمال البح: «إن المنظمة نظمت ثلاثة أعراس جماعية من قبل، أحدهم لأصحاب الهمم من المواطنين، وكان تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، وكان الحلم تنظيم عرس على مستوى الوطن العربي لأبناء العرب؛ لتقديم رسالة اجتماعية؛ بعدم المغالاة في تكاليف الزواج، وفي الوقت ذاته؛ للتيسير على الشباب من ناحية تكاليف الزواج، ورأت المنظمة أن «عام زايد» الأنسب لذلك؛ حيث يحمل اسم زايد الأب القائد المؤسس، طيب الله ثراه، مضامين الخير والبركة، فأرادت استغلال المناسبة في تقديم أنموذج لعرس عربي جماعي في الإعداد والتنظيم، والبساطة، وجماليات العمل، فضلاً عن اكتمال أركانه، في الجانب الثقافي، والعلمي، والتنظيمي، وركزت على دور رجال الأعمال؛ حيث إن مساهماتهم؛ تعد الداعم الحقيقي لهذه الأفكار، والمشاريع»، وتابع قائلاً: «إنه لكون «عام زايد» يحمل كل الخير؛ جاء التبرع السخي من رجل الأعمال عبدالرحيم محمد بالغزوز الزرعوني، الذي قدم أكبر مكرمة على مستوى الوطن العربي، في مجال الأعراس، وهذه المكرمة؛ شجعت المنظمة على إطلاق «عرس زايد العربي الأول» فكل الشكر لعبدالرحيم الزرعوني، الذي كان له من قبل السبق في دعم سلسلة من الأعراس الجماعية، والشكر موصول في إطار الجهود، التي بُذلت لجلب الرعاية إلى قاسم المرشدي الناشط الاجتماعي والإنساني والخيري، والسفير فتحي عفانة سفير المنظمة، وبإذن الله سيشاهد الجميع عرساً عربياً مميزاً، يزف فيه 500 عريس وعروس، وهم أكثر أماناً، واستقراراً من الناحية النفسية، ومن المتوقع أن مبلغ الدعم، الذي يبلغ 30 ألف درهم، الذي سيحصل عليه كل عريس، سيساعده في تقليل تكاليف الزواج».
معايير محددة
وعن كيفية تحديد عدد العرسان، ومبلغ الدعم أو المنحة، التي سيحصلون عليها، أوضح البح: «إنه بالتواصل مع الراعي رجل الأعمال عبدالرحيم الزرعوني، طلبت المنظمة منه إعطاء كل عريس 20 ألف درهم، فرفض قائلاً: «إنه لن يكفي أياً منهم»، وطلب زيادة المبلغ إلى 30 ألف درهم لكل شاب؛ قياساً على منح صندوق الزواج للمواطنين، وبالنسبة لعدد العرسان، فقد قررت المنظمة تنظيم العرس لعدد 200 عريس، وعندما فوجئت بتقدم 450 شاباً، طلبت من الراعي زيادة عدد العرسان، وبالتالي زيادة المنحة، وتكاليف العرس، فوافق على زيادة 50 عريساً، مطالباً بعدم إهمال العدد المتبقي من المتقدمين، وحفظ طلباتهم، إلى حين تنظيم عرس آخر العام المقبل، وأمام هذا الكرم الحاتمي، قبلت المنظمة جميع الطلبات، بشروط وضعتها خصيصاً للعرس».
وبالنسبة لمعايير اختيار العرسان، ومدى مراعاة التوازن في الجنسيات؛ لضمان المصداقية والمستحقين بالفعل، لفت البح إلى تشكيل «لجنة عليا للعرس»؛ من أساتذة متخصصين، ومجموعة من الأعيان والمتمرسين في المجالين الأسري والاجتماعي، ووضعت العديد من الأفكار لماهية اختيار المتقدمين للعرس، وحددت بعض الشروط، منها: أن يكون المتقدم عربي الجنسية، وأن يتزوج من عربية؛ كشرط أساسي، مع استثناء بعض المتزوجين من غير العربيات، وأن يحضر شهادة راتب؛ تثبت أن راتبه لا يزيد على 12 ألف درهم، قياساً على «صندوق الزواج»، الذي يمنح المواطنين 25 ألف درهم، إلى جانب توقيع الشاب على تعهد وإقرار؛ أنه الحفل الوحيد في زواجه، وأن كل الأوراق، التي قدمها سليمة؛ حيث تطلع المنظمة على الأصل، فضلاً عن وجوب أن يكون عقد الزواج محرراً بين عامي 2017-2018، ويتعهد الشاب أنه لم يتمم من قبل أية مراسم زواج، وأنه بعد العرس الجماعي، سيتممه بحد أقصى ثلاثة أشهر، فيما لم تحدد المنظمة أعمار العرسان؛ لأن أغلب الشباب العربي يتزوجون من سن (28 - 35) عاماً، وقدرت ذلك تبعاً للحالة الاجتماعية، وقبلت بعض الحالات، التي كانت متزوجة من قبل؛ لوفاة الزوجة، أو الطلاق منذ فترة طويلة؛ لكن الأولوية للزواج للمرة الأولى، وراعت مبدأ الأكثر عوزاً، وكانت الجنسية السودانية واليمنية، الأكثر تقديماً للطلبات، وكانت شكلت لجنة خاصة؛ لفرز الطلبات، والموافقة عليها، برئاسة د. سيف الجابري، ود. فاطمة الدربي، وغيرهم وأوكلت إليهم مهمة فرز الطلبات، والموافقة عليها، ومن 450 متقدماً، اختارت 250 عريساً، تعتقد أنهم الأحوج.
ضمانات
وعن ضمانات المنظمة؛ لمواجهة أي تلاعب خفي للمنحة، التي سيحصل عليها كل عريس، قال: إن المنحة للأبناء العرب، من المولودين في الدولة، أو الذين أقاموا فيها فترة طويلة، أو الذين لديهم إقامات سارية، ولضمان إتمام الشاب مراسم زواجه، قسمت المنظمة المنحة إلى قسمين: الأول قبل العرس الجماعي، ويتضمن إعطاء العريس 20 ألف درهم، وتأجيل 10 آلاف درهم، إلى أن يقدم ورقة إفادة من المحكمة الشرعية، تؤكد بالتاريخ إتمامه مراسم زواجه، ووضعت ضوابط؛ تتضمن شقاً قانونياً، يرتكز على توقيع الشاب على تعهد، وإقرار، بأن الأوراق، التي يقدمها للمنظمة سليمة، وإذا اتضح وجود خطأ فيها، سيتعرض للمساءلة القانونية، فيما اتفقت المنظمة مع الراعي رجل الأعمال عبدالرحيم الزرعوني، على أن يذهب جزء من مكرمته إلى تنظيم الحفل، والبرامج العلمية والأنشطة المصاحبة، وجزء للمنظمة، سيندرج ضمن ميزانيتها التشغيلية، فيما سيجمد جزء من المبلغ للعرس المقبل؛ لحرص الرعي على استمرارية دعم الأعراس الجماعية العربية.
وعما إذا كانت المنظمة خاطبت أية جهة محاسبية رسمية في الإمارة، للإشراف والتدقيق على تفاصيل عملية إنفاق مبلغ مكرمة العرس، أوضح البح: إن إنفاق المبلغ سوف يتم؛ من خلال إدارة «منظمة الأسرة العربية»، وسيوضع تقرير مفصل سيقدم لراعي الحفل، الذي سيكون له دوره في متابعة الأمور المالية الصغيرة والكبيرة؛ من خلال مكاتبه التجارية، وفي نهاية العرس الحالي، ستكلف المنظمة مدققاً قانونياً مستقلاً؛ لوضع تقرير مالي، ورصد جميع عمليات سير الإنفاق المالي للمنحة، وفق الضوابط المحاسبية المرعية، وستسلم نسخة من التقرير إلى الراعي، والجهات المالية المعنية في الإمارة، فيما ستجري المنظمة تقييماً لنتائج العرس، عقب انتهائه؛ لتلافي ما قد يظهر من ثغرات، في الأعراس المقبلة.
أهداف أساسية
وذكر أن المنظمة تهدف من خلال تنظيم الأعراس الجماعية، إلى تقديم العديد من الرسائل، المتعلقة بدعم استقرار الأسرة العربية؛ حيث لاحظت العديد من الظواهر الجديدة، التي بدأت توثر في سير العلاقة الزوجية، خاصة بعد ظهور وسائل التواصل الاجتماعي.
لذا تهدف المنظمة؛ من خلال العرس إلى استقطاب قادة المنظمات والإعلام، ونجوم التواصل الاجتماعي؛ لتسليط الضوء على أبرز مشكلات الشباب العربي، وتقديم أنموذج راق؛ لإعدادهم للحياة الزوجية؛ من خلال العرس الجماعي، الذي يتضمن دورات تدريبية، يتعلم من خلالها الشباب مهارات الحياة الأسرية.
كما نظمت دورات تأهيلية؛ تناولت العديد من القضايا الأسرية.
الحضور
قال جمال البح: إن المنظمة دعت منظمات عربية ودولية وشخصيات بارزة؛ لحضور العرس؛ منهم: الأمين العام لجامعة الدول العربية، والسفير محمد بن ربيع الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية، والوزيرة مها بخيت رئيس قسم حقوق الملكية في جامعة الدول العربية، وحسين الزين رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون، والفنان المصري هاني رمزي، والوزير أسامة كمال، ورجل الأعمال المصري محمد أبو العينين، ود. أحمد الوكيل رئيس المنظمات العربية في أوروبا، وإيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية، وهدى بنت يوسف الأمين العام ل«منظمة الأسرة العربية»، وغيرهم.


Categorie: Emirati Arabi Uniti

حضانة خمس نجوم لأبناء السجينات في دبي

Al khaleej - 1 ora 42 min fa
دبي: سومية سعد

أكدت المقدم جميلة خليفة الزعابي، مدير سجن النساء في دبي، أن حضانة السجن، ذات الخمس نجوم، والتي تضم 47 طفلاً من أبناء السجينات من جنسيات عربية وآسيوية، تهدف إلى حفظ أطفال النزيلات؛ ليعيشوا بالقرب من أمهاتهم حتى يقضين محكوميتهن، والتي تكون معظمها لجرائم أخلاقية أومالية أو سرقات أو غيرها.
وأشارت إلى أنه تمت الاستعانة في الحضانة ب 16 مربية متخصصة، يقمن برعاية الأطفال؛ لتحسين ظروفهم المعيشية، كما تُعطى الأمهات مؤونة شهرية لتأمين مختلف احتياجات أطفالهن، إلى جانب دعم أعمال النزيلات بشتى الطرق؛ لمساعدتهن على استعادة ثقتهن بأنفسهن للانطلاق في الحياة من جديد، مبينة أن إدارة السجن تحاول توفير مربيات للأطفال؛ لجعلهم أسوياء وهم بعيدون عن أمهاتهم السجينات اللاتي منهن القاتلات وتاجرات المواد المخدرة وغير ذلك، وأضافت: نعمل جاهدين لاكتسابهم القيم والمبادئ الإسلامية النبيلة.
وأشارت إلى أن مساحة الحضانة تبلغ 658 متراً مربعاً، وتضم 8 غرف يتسع كل منها لسبعة أسرّة، وبجوار كل سرير مهد لطفل، كما يتوافر في المبنى منطقة ألعاب داخلية للأطفال؛ لممارسة الأنشطة اليومية، وعيادة طبية صغيرة، وقاعة طعام قابلة للتحويل لقاعة أنشطة وفعاليات تعليمية، وغرفة للاستقبال والمراقبة.


Categorie: Emirati Arabi Uniti

بحث دعم ترشيح الإمارات لمجلس الأمن 2022/‏‏2023

Al khaleej - 1 ora 42 min fa
بعث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي برسالة خطية إلى تيودور ميليشكانو وزير خارجية جمهورية رومانيا تتعلق بترشيح دولة الإمارات للمقعد العربي لمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة للفترة 2022 / 2023.
قام بتسليم الرسالة الدكتور أحمد عبدالله سعيد المطروشي سفير الدولة لدى رومانيا خلال استقبال وزير الخارجية الروماني له في العاصمة بوخارست.
ونقل السفير المطروشي خلال اللقاء تحيات وتمنيات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان لوزير الخارجية الروماني بدوام التوفيق والسداد وللشعب الروماني الصديق مزيدا من الرقي والازدهار. وقال سفير الدولة، إن الإمارات تثمن دعم رومانيا القيم لترشح الدولة للمقعد العربي في مجلس الأمن.. مشيراً إلى أن دولة الإمارات كانت عضواً غير دائم في مجلس الأمن منذ عام 1986 وحتى عام 1987 لإيمانها بأن الأمم المتحدة ومجلس الأمن لا يزالان من المنصات التي لا غنى عنهما لحل النزاعات وتعزيز السلام والأمن.. وأكد تطلع دولة الإمارات بكل فخر للقيام بتلك الخدمة مجددا كعضو في هذه الهيئة الدولية الحيوية. (وام)
Categorie: Emirati Arabi Uniti

قرقاش: طريق السلام لا يزال وعراً

Al khaleej - 1 ora 42 min fa

أكد الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن الطريق لا يزال وعرا أمام تحقيق السلام في اليمن، مؤكدا أهمية قيادة الأمم المتحدة للعملية السياسية.
وغرد قرقاش، أمس الجمعة، باللغة الإنجليزية على حسابه في «تويتر»: «لا يزال الطريق أمامنا وعراً، لكن التقدم الكبير الذي تحقق سيجعل السلام ممكنًا. قيادة الأمم المتحدة لعملية السلام في اليمن ضرورية لتحقيق طموحات تحيط بها الصراعات. ولكن المرجعية الراسخة والضرورية في العملية هي قرار مجلس الأمن رقم 2216».
وأعلن قرقاش أن الاتفاق الذي توصلت إليه مشاورات اليمن في السويد هو الخطوة الأولى التي يمكن البناء عليها.
وكتب على «تويتر»: «بعد يوم من جلب السويد الأمل إلى اليمن، تحققت الخطوة الأولى والمهمة نحو تحقيق نتيجة سياسية مستدامة. سنواصل دعم العملية السياسية والإنسانية، وكذلك خطط إعادة الإعمار».
وأوضح قرقاش أن الضغط العسكري للتحالف في اليمن على الميليشيات الحوثية كان وراء إنجاز الاتفاق.
وغرد: «ثبتت صحة الحجة الأساسية للتحالف وهي أن الضغط العسكري سيحقق نتائج سياسية، وأن الحديدة كانت حاسمة. الآن يجب أن نركز على البناء على ما تحقق في السويد».
وأعرب قرقاش عن تطلعه إلى دولة يمنية بعيداً عن الصراعات الداخلية أو التدخلات الخارجية. وكتب: «على المدى الطويل نتطلع إلى يمن في سلام بالداخل ومع جيرانه. عندما تكون الدولة فعالة، وليست ميليشيات قوية موازية تسيطر عليها قوى خارجية. نتطلع إلى يمن ينظر إلى المستقبل بثقة».
Categorie: Emirati Arabi Uniti

الرياض تؤكد التزامها بالحل السياسي وتحقيق السلام الدائم

Al khaleej - 1 ora 42 min fa

أكد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أمس الجمعة، أن تطبيق اتفاق استوكهولم يمثل خطوة مهمة في الوصول إلى حل سياسي في اليمن، يضمن استعادة الدولة وأمن واستقرار وسلامة ووحدة الأراضي اليمنية.
وقال الجبير على «تويتر»، إن «المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، سعت للوصول إلى الحل السياسي المستند على المرجعيات الثلاث، وعلى رأسها قرار مجلس الأمن 2216». وأضاف أن «ولي العهد بذل جهوداً شخصية لإنجاح المفاوضات في ستوكهولم».
وفي وقت سابق أكد مصدر بوزارة الخارجية السعودية، ترحيب المملكة بما تم التوصل إليه من اتفاق في السويد، بين وفد الحكومة اليمنية الشرعية والوفد الحوثي، مؤكدة التزامها بالوصول إلى الحل السياسي في اليمن، بما يضمن أمنه واستقراره وسلامة أراضيه. وثمن المصدر دور الحكومة الشرعية في التوصل إلى هذا الاتفاق، كما ثمن للسويد استضافتها للمشاورات.
وأضاف المصدر أن على الحوثيين تغليب مصلحة الشعب اليمني في الوصول إلى حل سياسي شامل، بناء على قرار مجلس الأمن 2216، والمبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني، وهو ما سعت إليه المملكة ودول التحالف، وما تزال تعتبره الحل الذي سيعبر باليمن الشقيق نحو الاستقرار والنماء.
وأكد المصدر المسؤول أن تسليم ميناء الحديدة يعتبر خطوة مهمة للمساعدة في رفع المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني الشقيق، وإيصال المساعدات إلى مستحقيها.
رحبت مصر والكويت والبحرين والأردن والولايات المتحدة والصين، بالاتفاق الذي توصلت إليه الأطراف اليمنية في ختام المشاورات السياسية التي عقدت في السويد. وأشادت وزارة الخارجية المصرية في بيان، بما توصلت إليه الأطراف اليمنية، معتبرة أن ما تحقق يشكل خطوة مهمة ورئيسية في إطار التوصل لحل سياسي شامل، وفقاً للقرار الأممي 2216، وسائر المرجعيات ذات الصلة بالحل المنشود في اليمن.
من جهتها شددت وزارة خارجية البحرين، على ضرورة التمسك بمسار التفاوض والتعاون الإيجابي مع الجهود التي يبذلها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن مارتن جريفيث، منوهة بالدور المحوري الذي يقوم به التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن على مختلف الصعد؛ الإنسانية والسياسية والأمنية في الجمهورية اليمنية.
وأعربت وزارة الخارجية البحرينية عن تطلع المملكة إلى التوصل لحل سياسي شامل، يعيد الأمن والسلم والاستقرار للجمهورية اليمنية، وفقاً للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن رقم 2216، بما ينهي جميع أشكال التدخلات الإيرانية التي تعد المهدد الرئيسي لوحدة اليمن واستقراره، وسلامة أراضيه وجواره الإقليمي.
ورحبت الكويت بالاتفاق، وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية في بيان، إن هذا الاتفاق يعد خطوة مهمة وإيجابية في طريق إيجاد حل شامل للصراع الدائر في اليمن منذ سنوات، وذلك وفق المرجعيات الثلاث وهي المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن 2216.
ودعا المصدر الأطراف اليمنية إلى ضرورة الالتزام بهذا الاتفاق والبناء عليه، حقناً لدماء الأشقاء، ورفعاً لمعاناة أبناء الشعب اليمني الشقيق.
من جانبه أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، أهمية هذه التوافقات كخطوة مهمة نحو التوصل لحل سياسي للأزمة اليمنية، وإنهاء معاناة اليمنيين، على أساس القرار 2216 ومخرجات الحوار الوطني، والمبادرة الخليجية. وثمن الصفدي الجهود الدولية والإقليمية التي أسهمت في التوصل إلى هذه النتائج الإيجابية، وشدد على أهمية تنفيذ التوافقات التي أنتجتها مشاورات السويد، وبذل كل جهد ممكن للتوصل إلى حل سياسي دائم للأزمة اليمنية.
كما قدم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، شكر بلاده للمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث، على قيادته لهذه الجهود وتفاؤله المستمر، وقدرته على إلهام الأطراف المعنية للوصول إلى المصالحة. وأضاف: «كما نود أن نشكر الحكومة السويدية على استضافتها لهذه المشاورات».
وقال إن الولايات المتحدة تقدم الشكر لحكومات دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، ودولة الكويت، وسلطنة عُمان، إضافة إلى أطراف أخرى ساعدت على تنظيم هذه المشاورات ودعمها.
وأشاد بما حققته الأطراف المشاركة في هذه المشاورات، لاسيما ما يتعلق بقضايا وقف إطلاق النار، وانسحاب جميع القوات من منطقة الحديدة، وتبادل الأسرى، وفتح ممرات إنسانية خاصة بمدينة تعز.
وقال وزير الخارجية الأمريكي إن ما تم تحقيقه في هذه المشاورات «خطوة أولى مهمة، والعمل الآتي لن يكون سهلاً». بدوره قال لو كانج، المتحدث باسم الخارجية الصينية، إن بلاده ترحب بالتقدم المهم الذي أحرز في محادثات السلام بين الأطراف اليمنية، معرباً عن أمل الصين في أن يتم تنفيذ نتائج محادثات السلام، وتحقيق وقف إطلاق النار، وتحسين الوضع الإنساني في أسرع وقت ممكن.
(وكالات)


Categorie: Emirati Arabi Uniti

«الهلال الأحمر» يدشن المرحلة الثانية من مشروع «مياه لودر»

Al khaleej - 1 ora 42 min fa

دشن الهلال الأحمر الإماراتي المرحلة الثانية من مشروع مياه أمصرة - لودر الاستراتيجي في محافظة أبين اليمنية الذي يستفيد منه أكثر من 30 ألف نسمة وذلك ضمن مشاريع «عام زايد».
وتتمثل المرحلة الثانية من مشروع مياه أمصرة - لودر في بناء خزانات تجميعية وخطوط ضخ رئيسية للمياه. وقال المهندس صالح بلعيدي مدير مياه أبين إنه سيتم بناء خزانين.. خزان تجميعي وآخر «تحويلي» سعة الخزان الواحد 250 متراً مكعباً إضافة إلى خطوط تجميع بين الآبار..مشيراً إلى أن المشروع سيتم تنفيذه في مدة أقصاها شهرين.
وأعرب مدير مياه أبين عن الشكر للهلال الأحمر الإماراتي على جهوده ودعمه المتواصل لمحافظة أبين في كافة مجالات الحياة.
يذكر أن المرحلة الأولى من مشروع مياه أمصرة - لودر كانت عبارة عن حفر أربع آبار وتجهيز شبكة ضخ للمياه.
كما افتتح الهلال الأحمر الإماراتي مستودع الكتب العام لمكتب التربية والتعليم في زنجبار بعد إعادة تأهيله وترميمه. وقال مهدي الحامد نائب محافظ أبين - الذي افتتح المستودع بحضور يحيى اليزيدي مدير عام التربية والتعليم في أبين - إنه إضافة إلى إعادة تأهيل مستودع الكتب سيقوم الهلال الأحمر الإماراتي أيضا بإعادة تأهيل مكتب الإدارة العامة للتربية والتعليم وافتتاح عدد من المدارس في المحافظة وذلك ضمن المشروعات التنموية والخدمية والاجتماعية التي تقوم بها دولة الإمارات في المحافظات اليمنية كافة والتي تستهدف تحسين حياة اليمنيين.
من جانبه أعرب يحيى اليزيدي عن شكره وتقديره للجهود الكبيرة التي يقوم بها الهلال الأحمر الإماراتي لخدمة محافظة أبين.. مشيراً إلى أن الهلال الأحمر الإماراتي نفذ مطلع عام زايد مشروع إعادة تأهيل وإنشاء 4 مدارس في مختلف مناطق محافظة أبين أبرزها ترميم ثانوية الصديق التاريخية بزنجبار.
وام
Categorie: Emirati Arabi Uniti

«النفط الليبية» ترفض دفع فدية لتشغيل حقل الشرارة

Al khaleej - 1 ora 42 min fa

قالت المؤسسة الوطنية للنفط المملوكة للدولة في ليبيا، إنها تعارض دفع فدية لجماعة مسلحة أوقفت الإنتاج في حقل الشرارة، أكبر حقل نفطي في البلاد، في حين قام رئيس مجلس النواب عقيلة صالح بزيارة إلى روسيا؛ طلباً للعون في قضايا أمنية وسياسية.
وقال مصطفى صنع الله، رئيس مؤسسة النفط، في بيان على موقع المؤسسة على الإنترنت، إن «أي محاولة لدفع فدية للميليشيات المسلحة التي تغلق حقل الشرارة النفطي ستشكل سابقة خطِرة تهدد انتعاش الاقتصاد الليبي».
وقال مهندس بحقل الفيل، إن الحقل النفطي الواقع بالقرب من الشرارة، والذي يستخدم إمدادات الكهرباء ذاتها التي يتلقاها الشرارة، مستمر في الإنتاج. وعادة ما يضخ الفيل نحو 70 ألف برميل يومياً.
وتواجه ليبيا منذ عام 2013 موجة من إغلاقات الحقول النفطية ومرافئ التصدير، من قبل مجموعات مسلحة ومدنيين يسعون للضغط على الدولة للحصول على امتيازات، وعادة ما يتجه المسؤولون لإنهاء مثل تلك الأفعال، عبر دفع أموال للمحتجين الذين يطالبون بإضافتهم إلى رواتب موظفي الحكومة.
وفي الشرارة، يقول محتجون وعمال نفط، إن مزيجاً من الحرس الذين يتقاضون رواتب من الحكومة ومدنيين ورجال قبائل احتلوا الحقل، ويمكثون هناك منذ يوم السبت الماضي. ويقوم المحتجون بالتناوب في احتلال الحقل، بينما يعود بعضهم إلى منازلهم ليلاً.
على صعيد آخر، وصل رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح إلى العاصمة الروسية موسكو، في زيارة رسمية برفقة عدد من النواب، وكشف عقيلة بحسب روسيا اليوم، أن بلاده بحاجة إلى الدعم الروسي لتدريب الكوادر العسكرية.
وقال صالح، خلال لقائه مع رئيس مجلس الدوما (الغرفة السفلى من البرلمان) الروسي فياتشيسلاف فولودين في موسكو، إن ليبيا تهتم بالخبرات الروسية في مجال تدريب الكوادر العسكرية، مشيراً إلى أن هذه المسائل مرتبطة بأمن واستقرار الدولة الليبية. وأضاف أن ليبيا تحتاج كذلك إلى مشاركة روسيا في إعادة إعمار البلاد، بما فيها قطاعات النفط والسكك الحديدية وبناء مختلف المواقع الحيوية.
وبحث عقيلة مع رئيس مجلس الدوما مسائل التعاون بين الدولتين في مجال مكافحة الإرهاب، وتعزيز الأمن وآفاق الحوار بين برلماني البلدين. (وكالات)
Categorie: Emirati Arabi Uniti

تركيا تهدد باجتياح منبج إذا لم تخرج واشنطن المسلحين الأكراد

Al khaleej - 1 ora 42 min fa
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الجمعة إن القوات التركية ستدخل مدينة منبج في شمال سوريا إذا لم تُخرج الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب الكردية من المنطقة كما ستستهدف المناطق التي يسيطر عليها الأكراد إلى الشرق، في وقت سيطرت قوات سوريا الديموقراطية «قسد» على هجين، أبرز وأكبر بلدات الجيب الأخير الذي يسيطر عليه تنظيم «داعش» في ريف دير الزور الشرقي، وفق ما ذكر المرصد السوري.
وقال أردوغان لأعضاء منظمة التعاون الإسلامي في كلمة بإسطنبول «منبج مكان يعيش فيه العرب لكنهم سلموا المنطقة للمنظمة الإرهابية، ما نقوله الآن هو أن عليكم تطهير المنطقة وإخراجهم منها وإلا فسندخل منبج. أنا أتكلم بوضوح». وأضاف أن تركيا عازمة على إحلال «السلام والأمن» في المناطق الواقعة شرق الفرات حيث تسيطر الوحدات على مساحة من الأرض تمتد لأكثر من 400 كيلومتر على الحدود مع العراق. وتابع قائلاً «تركيا خسرت ما يكفي من الوقت للتدخل ضد المستنقع الإرهابي في شرق الفرات. حالياً، لم يعد لدينا الصبر للانتظار حتى يوم واحد إضافي». وكان أردوغان أعلن الأربعاء أن الجيش التركي سيبدأ «خلال الأيام القليلة القادمة» عملية جديدة في شمال سوريا لطرد وحدات حماية الشعب الكردية من مراكزها في شرق الفرات. وفي ظل هذه الأجواء المتوترة، أعلنت تركيا الخميس مقتل أحد جنودها في عفرين بعد تعرضه لإطلاق نار من مقاتلين أكراد. وكان متحدث باسم مقاتلي المعارضة ذكر الخميس أن ما يصل إلى 15 ألف مقاتل على استعداد لدعم العملية التركية المرتقبة.
وقال قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم كوباني أمس إن «قسد» التي تقودها وحدات حماية الشعب سترد بقوة على أي هجوم. وفي مقابلة نادرة، قال مظلوم كوباني لرويترز إن واشنطن قامت بمحاولات جادة لمنع وقوع الهجوم التركي على المقاتلين الأكراد، لكنه شدد على ضرورة أن تبذل الولايات المتحدة جهوداً أكبر. وحذر من أن الهجوم التركي سيعطل مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية الذين يحاربون فلول تنظيم «داعش» حاليا في شرق سوريا وهو ما سيسمح للمتشددين بالانتشار من جديد.
من جهة أخرى، قال مدير المرصد رامي عبدالرحمن «بعد أسبوع من المعارك والقصف العنيف، تمكنت قوات سوريا الديموقراطية بدعم من التحالف الدولي (بقيادة واشنطن) من طرد تنظيم داعش من هجين، أكبر بلدات الجيب». وإثر هجوم عنيف، دخلت قوات سوريا الديمقراطية في السادس من الشهر الحالي بلدة هجين لتخوض معارك ضد الإرهابيين، الذين حاولوا «الدفاع عن مواقعهم بشراسة»، إلا أنهم اضطروا إلى التراجع إلى مناطق شرق البلدة مستفيدين من شبكة الأنفاق التي بنوها. ولا يزال التنظيم يسيطر على غالبية الجيب الأخير الذي يتضمن بلدات عدة أبرزها السوسة والشعفة. ومنذ بدء الهجوم في العاشر من أيلول/ سبتمبر، قتل أكثر من 900 جهادي و500 من قوات سوريا الديمقراطية، وفق المرصد الذي وثق أيضاً مقتل أكثر من 320 مدنياً، بينهم نحو 115 طفلاً، غالبيتهم في غارات للتحالف.
(وكالات)
Categorie: Emirati Arabi Uniti

جريفيث يمتدح السعودية ويؤكد تعزيز الثقة بين الأطراف اليمنية

Al khaleej - 1 ora 42 min fa

عقد مجلس الأمن الدولي، أمس الجمعة، الجلسة الخاصة للاستماع إلى إحاطة للموفد الدولي إلى اليمن، مارتن جريفيث، حول «اتفاق السويد» بين أطراف الأزمة اليمنية.
وقال جريفيث في إفادة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من الأردن، إن أطراف مشاورات اليمن نجحت في التوصل إلى اتفاق، مثمناً تعاون الأطراف اليمنية في سبيل تحقيق هذا الإنجاز. وأضاف: «أشكر ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، الذي أكد على دعمه الحيوي والشخصي لهذه العملية، وكذلك الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي».
وأشار إلى ارتفاع مستوى الثقة بين الأطراف اليمنية التي تمكنت من التوصل إلى تسوية حول المعارك في الحديدة. ويشمل الاتفاق انسحاب كافة الأطراف المسلحة من المدينة، موضحاً أن الاتفاق دخل حيز التنفيذ، الخميس 13 ديسمبر/ كانون الأول.
وشدد المبعوث الدولي على أهمية وقف القتال في الحديدة بما يسمح للأمم المتحدة بلعب دور فعال لتقديم الاحتياجات الإنسانية. وقال: «نعمل الآن على خطة أممية لكيفية إدارة ميناء الحديدة». وأعلن أن الاتفاق في السويد شمل فتح ممرات إنسانية في مدينة تعز لإيصال المساعدات الإنسانية. وذكر أن تبادل الأسرى سيتم في منتصف الشهر القادم يناير/كانون الثاني تحت إشراف الصليب الأحمر الدولي، وسيشمل نحو 4 آلاف سجين.
وتطرق المبعوث الدولي إلى القضايا التي أخفقت فيها المفاوضات، مثل فتح مطار صنعاء، والإشراف على البنك المركزي اليمني، موضحاً أن الطرفين اتفقا على الاجتماع مجدداً في نهاية الشهر القادم. وأعلن أن الأيام القادمة ستكون حاسمة حول تطبيق الاتفاقات، ونأمل أن تتم تسوية أزمة اليمن قريبا. وأفضت مشاورات السلام اليمنية في السويد، الخميس، إلى إقرار اتفاقات بين وفدي الحكومة اليمنية وميليشيا الحوثي الانقلابية حول ملفات الأسرى والحديدة وتعز.
وقالت مندوبة واشنطن بمجلس الأمن نيكي هيلي إنه من الضروري مواجهة التدخلات الإيرانية في اليمن؛ لأنها سبب رئيسي في الأزمة. وأضافت هيلي، خلال كلمتها بمجلس الأمن، أن اتفاق السويد يعد بارقة أمل لحل الأزمة اليمنية.
من جانبه، قال منصور العتيبي، مندوب الكويت في الأمم المتحدة، إن جولة المشاورات اليمنية في السويد أظهرت اهتمام المجتمع الدولي. وأضاف العتيبي، في كلمته أمام مجلس الأمن، أن التقدم النسبي للمشاورات يعد نجاحا ملموسا.
وثمن مندوب الكويت في الأمم المتحدة الدور الذي قامت به دول تحالف دعم الشرعية في اليمن لحسم تحقيق الاتفاق. وتابع العتيبي: «نتطلع إلى التزام الأطراف اليمنية باتفاقات السويد لمنع تردي الوضع الإنساني».
بدورها، قالت مندوبة بريطانيا لدى الأمم المتحدة كارين بيرس إن لدى مجلس الأمن إجماعاً على ما يقوم به المبعوث الدولي إلى اليمن. وأضافت، خلال كلمتها في مجلس الأمن، أنه علينا أن نأتي بتقدم ملموس لشعب اليمن في أقرب وقت ممكن. وأكدت بيرس أن بريطانيا ستدعم أي اتفاق يتم الوصل إليه.
وقال مارك لوكوك، منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والإغاثية، إن الملايين من اليمنيين يحتاجون إلى المساعدات بشكل عاجل. وأضاف خلال كلمته في مجلس الأمن أن هناك تدابير لمنع المجاعة وتوفير الحماية لإمدادات الغذاء في اليمن. وتابع: «يجب أن ينعكس التقدم في المسار السياسي على الوضع الإنساني في صنعاء وعموم اليمن». وأوضح لوكوك أن إدخال العملة الأجنبية من خلال السعودية والإمارات ساعد على تحسين سعر الصرف ودفع الرواتب. (وكالات)
Categorie: Emirati Arabi Uniti